«الجليلة» للأطفال يختتم برنامج محاضرات التوعية لمرضى التوحد

اختتم مستشفى «الجليلة» التخصصي للأطفال برنامج محاضرات التوعية الافتراضية ضمن مبادرة «بلو كافيه»، المخصصة لعائلات ذوي اضطراب طيف التوحد، والذي أقيم بالتعاون مع جمعية الإمارات للتوحد. وشارك في البرنامج أكثر من 860 عائلة ضمن 8 محاضرات متخصصة في موضوعات متنوعة مثل: «اضطراب التوحد والمراهقة، وتأثير المراهقة على الوالدين الذين لديهم أطفال من ذوي التوحد، وتحليل السلوك التطبيقي ما بعد التدخل المبكر، ومهارات التواصل الاجتماعي، وتأخر المهارات الإدراكية، ورعاية الذات والسلوكيات المرتبطة بمرحلة المراهقة، ومصادر القلق واستراتيجيات التأقلم عند المراهقين لذوي التوحد».

وقال الدكتور محمد العوضي المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى «الجليلة» للأطفال: «سعداء بالوصول إلى أكبر عدد من العائلات التي يعاني أبناؤها من اضطراب طيف التوحد كجزء من المسؤولية التي تقع على عاتقنا تجاههم وتجاه المجتمع، حيث استطعنا من خلال هذه المحاضرات الافتراضية التوعية الوصول إلى ذويهم لدعمهم وتعليمهم كيفية التعامل مع هذه الفئة بأفضل السبل المتبعة والمثبتة علمياً، بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي جمعية الإمارات للتوحد».

ولفت إلى أن مبادرة «بلو كافيه» لا تهدف إلى توفير المعلومات فحسب، ولكن أيضاً لتطوير بعض المهارات والسلوكيات لدى أفراد العائلة، وتزويد الآباء بالمهارات المعرفية والمهارات النفسية اللازمة لمساعدة أطفالهم مما يجعل من أهل الطفل شبكة داعمة لتطوره ونموه في أجواء عائلية صحية.

ومن جهته أكد ماجد سلطان المهيري رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد سعي الجمعية لتحقيق الأهداف السامية المرجوة من خلال تعزيز الشراكات الاستراتيجية، والتي لها بصمة في المجال الطبي، لا سيما مستشفى «الجليلة» التخصصي للأطفال الذي يعد أول مستشفى تخصصي للأطفال على مستوى الدولة.

وشارك في تقديم المحاضرات فريق متخصص من الجليلة للأطفال في الصحة النفسية والعقلية، حيث سلط الفريق الضوء من خلال هذه المبادرة على مرحلة المراهقة عند ذوي اضطراب طيف التوحد ودعمهم خلال هذه الفترة المهمة في حياتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات