مجلس العمل الفلسطيني: الإمارات كانت ولا تزال خير سند للقضية الفلسطينية

أكد مجلس العمل الفلسطيني في أبوظبي، أمس، أن دولة الإمارات كانت منذ أيام المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولا تزال حتى اليوم خير سند للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني منذ نكبته وحتى اليوم.

وأكد المجلس في بيان رسمي ثقته التامة بأن دولة الإمارات لن تفرط بالحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في كل المحافل الدولية من أجل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشدداً على أن الإمارات دولة مستقلة ذات سيادة ولها الحق في اختيار سياستها الخارجية وإبرام اتفاقيات بما يتوافق مع مصالحها الاستراتيجية.

احتضان

وشدد المجلس على أن الإمارات احتضنت الفلسطينيين على أرضها منذ عشرات السنين، مؤكداً ثقته المطلقة بموقف الإمارات قيادة وحكومة وشعباً، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

تأسيس

يذكر أن المجلس تم تأسيسه عام 2004 في أبوظبي من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والدائرة الاقتصادية من أجل تعزيز العلاقات الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات