الحاصلون على منحة «علوم الاستمطار» يستعرضون مشاريعهم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار الذي يشرف على إدارته المركز الوطني للأرصاد أن العلماء الحاصلين على منحته قد شاركوا في سلسلة من الفعاليات الدولية المتخصصة بأبحاث علوم الطقس منها المؤتمر السنوي الثاني والعشرون لجمعية الأرصاد الجوية الأمريكية المعني بشؤون تعديل الطقس واجتماعات الجمعية العامة للاتحاد الأوروبي لعلوم الأرض لعام 2020.

وخلال مشاركتهم في هذه الفعاليات التي شهدت حضوراً واسعاً من أبرز العلماء والباحثين والخبراء المحليين والدوليين في مجالات الاستمطار وتعديل الطقس، قام الحاصلون على منحة البرنامج باستعراض الإنجازات والنتائج التي حققوها من خلال مشاريعهم البحثية وتجاربهم الميدانية، والتي تم إجراؤها بدعم من المركز الوطني للأرصاد وبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار.

تقنيات

وباستثناء المؤتمر السنوي الثاني والعشرين لجمعية الأرصاد الجوية الأمريكية الذي أقيم في مدينة بوسطن الأمريكية في يناير 2020، عقدت هذه الفعاليات باستخدام تقنيات الاتصال المرئي عبر الإنترنت.

منحة

وقال الدكتور عبد الله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد رئيس الاتحاد الآسيوي للأرصاد الجوية: تأتي مشاركة العلماء الحاصلين على منحة البرنامج في هذه الفعاليات العالمية المتخصصة من منطلق الدور الرائد الذي يلعبه المركز الوطني للأرصاد في تعزيز نقل المعرفة والإسهامات العلمية في مجال الاستمطار لتحقيق الأمن المائي العالمي مستنداً إلى المعرفة النظرية والخبرات العملية التي تراكمت لدى علمائنا من خلال عملهم على مشاريع بحثية وتجارب عملية رائدة، والتي يمكن تسخيرها لمعالجة التحديات الملحة التي يواجهها العالم والمتمثلة في شُحّ الموارد المائية.

ومن جانبها قالت علياء المزروعي، مدير برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار: «إن مشاركة الحاصلين على منحة البرنامج في هذه الفعاليات الدولية أتاحت لنا فرصة قيمة لتسليط الضوء على آخر المستجدات والتطورات البحثية الواعدة التي حققها علماؤنا في مجال بحوث الاستمطار وتعديل الطقس والتكنولوجيات المتعلقة به».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات