مدير مركز دبي للإخصاب لـ «البيان»:

67 % نجاح الحمل في الربع الأول 2020

هناء طحواره

كشفت هناء عبيد طحوارة، مدير مركز دبي للإخصاب لـ«البيان» ارتفاع نسبة نجاح الحمل إلى 66% خلال عام 2019 و67% في الربع الأول 2020، وأن معدل الزيارات السنوية للمركز يبلغ 14 ألف زيارة وإجمالي عدد الأزواج المسجلين في المركز بلغ 24 ألف أسرة.

مشيرة إلى أن المركز نجح في رفع كفاءة العمل ونسبة نجاح الحمل من خلال المساعدة الطبية على الإنجاب واستخدام تقنيات الإخصاب المختلفة على مدى السنوات الماضية بما يضاهي ويتجاوز النسب العالمية المقدرة بمعدل ما بين 40% و 50 %، حيث ارتفعت النسبة في عام 2019 إلى 66% مقارنة بنسبة 38% في عام 2013.

وأضافت أن المركز نجح في تحقيق الأمل والسعادة لأكثر من 5000 أسرة في الدولة ومختلف دول العالم ممن تلقوا العلاج في المركز منذ افتتاحه في عام 1991، حيث بلغ إجمالي عدد المواليد حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي 4999 طفلاً، وبلغت 44 ألف زيارة لخدمات التصوير لمتابعة مراحل علاج الإخصاب خلال آخر 3 سنوات.

ريادة

وأشارت إلى أن المركز يعد من أوائل المراكز المتخصصة في الإخصاب التي ساهمت في توفير خدمات الفحص الجيني للكشف عن الأمراض الوراثية لدى الأسر التي لديها تاريخ إصابة بالأمراض الجينية مثل مرض الثلاسيميا أو التشوهات الجينية بأعلى نسب نتائج الحمل، حيث ساهم المركز في تأمين حصول الزوجين على الخدمات الجينية قبل الزرع وترجيع الأجنة بما يحقق لهم الحمل الآمن بجنين سليم وخالٍ من الأمراض الوراثية.

خدمات

وأوضحت هناء طحوارة أن المركز يوفر خدمات التجميد وتخزين العينات البشرية «الأمشاج»، وتشمل هذه الخدمات: تجميد البويضات غير الملقحة وتجميد البويضات الملقحة «الأجنة»، وتجميد عينة السائل المنوي، كذلك التخزين السنوي للعينات.

لافتة إلى أن خدمات التجميد في مجال علاج تأخر الحمل ومشاكل الإخصاب تسهم بتوفير الفرصة للأزواج وذوي الشأن من التمكن من الإنجاب المستقبلي من خلال استخدام عيناتهم المجمدة حسب بروتوكولات العمل الفنية واشتراطات قانون الإخصاب المعمول به في الدولة.

حيث تؤمن هذه الخدمة تمكين المرضى المصابين بمرض السرطان من تخزين عيناتهم قبل العلاج بالكيماوي لاستخدامها للمستقبل كلما دعت الحاجة لإنجاب الأطفال وبلغت العينات البشرية «الأمشاج» منذ 2014 - 2019، حوالي 3180 عينة من بينها 1062 عينة في العام الماضي.

أمراض نسائية

وتابعت: يوفر المركز أيضاً خدمات وعمليات الأمراض النسائية وتشمل: منظار الرحم، إلى جانب العديد من خدمات عمليات الأمراض النسائية، من خلال مرحلة تقييم الحالة الصحية للزوجة قبل إعدادها لمرحلة ما قبل الحمل بوسائل المساعدة الطبية على الإنجاب.

حيث يقدم المركز خدماته في مجال علاج الأمراض النسائية المرتبطة بتأخر الحمل بالشكل الطبيعي من خلال إجراء عمليات المناظير وغيرها من العمليات قبل إجراء عمليات الإخصاب، وبلغ مجموع العمليات في هذا الجانب منذ 2014 - 2019 حوالي 835 عملية من بينها 296 عملية في العام الماضي.

مساعدة طبية

وقالت هناء طحوارة، يقدم المركز خدمات المساعدة الطبية على الإنجاب وعمليات الإخصاب، وخدمات الفحص الجيني والتشخيص الوراثي وتشمل:

الفحص الوراثي للأجنة لغايات تحديد جنس الجنين من خلال فحص الكروموسومات قبل ترجيع الأجنة إلى الرحم، وفحص الحمض النووي بتقنية بي سي آر لتشخيص اضطراب جيني محدد مثل الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي، وفحص الحمض النووي بتقنية مايكرو اراي الفحص الكامل للكروموسومات للكشف عن التغيرات في عدد النسخ الكروموسومية على مقياس جينومي واسع وعالي الدقة. كذلك فحص الحمض النووي بتقنية تسلسل الجيل التالي (NGS):

تقنية لتحليل الحمض النووي بسرعة ودراسة الجينوم بأكمله أو جزء منه، وتقنية فحص التطابق النسيجي للأجنة HLA: فحص الأنسجة المطابقة بتقنية اهج ال إي -للتشخيص الوراثي للأجنة قبل الانزراع لغايات تشخيص الأجنة المطابقة نسيجياً.

وقالت يشمل نطاق الخدمة في المركز تقديم الخدمات الطبية التخصصية في مجال المساعدة الطبية على الإنجاب للأزواج الذين يعانون من مشاكل في الخصوبة وكذلك السيدات اللاتي لديهن أمراض نسائية تحول دون حدوث الحمل بشكل طبيعي من مواطني دولة الإمارات ومختلف الجنسيات المقيمة في الدولة وخارج الدولة من مختلف قارات العالم.

وذكرت أن مركز دبي للإخصاب يعد من الأوائل في استحداث تقنية PGD الفحص الجيني للأمشاج في عام 2013 للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأجنة قبل زرعها ولزيادة نسب الحمل، وفي عام 2015 تم استحداث تقنية جديدة ومتطورة لزيادة فرص الحمل وخفض نسبة الإجهاض من خلال إدخال تقنية Embryo Glue لصق الأجنة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات