في إطار توجيهات محمد بن راشد

بلدية دبي تنتهي من تنفيذ 70 حديقة حي سكني وساحة ألعاب

في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوفير كل سبل الراحة والسعادة للمواطنين وكافة شرائح المجتمع، أعلنت بلدية دبي عن الانتهاء من تنفيذ 70 حديقة حي سكني وساحة ألعاب جديدة، ليبلغ بذلك مجموع حدائق الأحياء السكنية وساحات الألعاب في مختلف مناطق الإمارة منذ تأسيس البلدية حتى اليوم 185 حديقة وساحة ألعاب.

كما قامت بلدية دبي خلال الأعوام الماضية بتنفيذ خمس حدائق كبرى في مختلف مناطق الإمارة شملت شاطئ الممزر والخور ومشرف وزعبيل والصفا، بالإضافة إلى حدائق البحيرات البالغ عددها خمس حدائق في مناطق البرشاء والقوز والنهدة والقصيص والخوانيج.

ويأتي تنفيذ وتطوير حدائق الأحياء السكنية وساحات الألعاب في إطار استراتيجية البلدية الرامية إلى تعزيز سعادة المواطنين في مختلف الأحياء السكنية بالإمارة، وتوفير كافة الاحتياجات والخدمات التي تلبي متطلباتهم وتضمن راحتهم.

وقال المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: «نستلهم الحرص على ضمان سعادة كافة فئات المجتمع من قيادتنا الرشيدة، التي تضع راحة ورفاهية أفراد المجتمع ضمن قائمة أولوياتها، حيث تهدف البلدية من خلال تنفيذ وتطوير حدائق الأحياء السكنية وساحات الألعاب إلى تجسيد رؤيتها في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، من خلال التخطيط الجيد وتطوير وإدارة موارد ومرافق المدينة لتتوفر فيها سبل استدامة الرفاهية ومقومات النجاح، وذلك من خلال الالتزام بقيم المسؤولية والتنافسية والمشاركة والابتكار والشفافية والسعادة».

فكرة

وتبلورت فكرة إنشاء حدائق الأحياء السكنية وساحات الألعاب من خلال حرص بلدية دبي على توفير جميع العناصر والمتطلبات الترفيهية والخدمية لسكان كل منطقة من مناطق الإمارة، حيث تحرص البلدية من خلال إدارتها وتشغيلها للحدائق على تحقيق مجموعة من الأهداف الترويحية والبيئية والرياضية والصحية والاجتماعية، كما أن هذه الحدائق تقدم خدماتها من دون رسوم، حيث تعد أصغر في المساحة من الحدائق الرئيسية في الإمارة، لكنها تتميز بتوفيرها لمرافق ترفيهية لجميع الفئات، حيث تم تقسيم هذه الحدائق إلى قسمين: جزء منها للشباب تتوفر به الملاعب الرياضية مثل التنس والسلة وكرة القدم والطائرة وممرات للمشي، أما القسم الآخر فمخصص للسيدات والعائلات ويتوفر به ألعاب الأطفال والمسطحات الخضراء والخدمات الأخرى.

متطلبات

ولضمان توفير كافة متطلبات واحتياجات مختلف فئات أفراد الأسرة، أخذت البلدية بعين الاعتبار معايير «كود دبي»، الذي يعد المرجع الرسمي المعتمد لمتطلبات البيئة المؤهلة في كافة المنشآت والمرافق ووسائل النقل في إمارة دبي، حيث تم تحديد وتوفير مسارات لتسهيل تنقل فئة كبار المواطنين، فضلاً عن توفير المقاعد المتحركة وأجهزة التمارين التي تتناسب مع احتياجاتهم، إلى جانب مجموعة من ألعاب الأطفال المخصصة لفئة أصحاب الهمم، كما تم التنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات فيما يخص أعمال الرصف حول الحدائق، وتوفير مواقف للسيارات للزوار ومواقف خاصة لأصحاب الهمم وكبار المواطنين، وتوفير مداخل للحدائق وممرات مرصوفة وآمنة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، وتوفير اللوحات الإرشادية والتعريفية لممرات المشاة ولأصحاب الهمم وعربات الأطفال، ووضع العلامات المرورية الأرضية والمضيئة، إلى جانب التنسيق مع هيئة كهرباء ومياه دبي لتسريع وتسهيل إجراءات توصيل الكهرباء والمياه للمشاريع الاستثمارية في الحدائق السكنية.

وجهة مثالية

قال المهندس داوود الهاجري: «نهدف من تنفيذ الحدائق وساحات الألعاب إلى تفعيل دورها كوجهة مثالية تجمع أطفال وأهالي الحي، مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات كبار المواطنين وأصحاب الهمم ومختلف شرائح المجتمع، الأمر الذي يسهم في تحقيق رؤية تطويرية شاملة للأحياء السكنية وساحات الألعاب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات