حنيف القاسم: نجاح جديد للدبلوماسية الإماراتية

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم، عضو معهد الأمم المتحدة لبحوث التنمية الاجتماعية، أن المبادرة الدولية التي طرحها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تتضمن إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، تشكل لحظة تاريخية فارقة لدعم الحقوق الفلسطينية.

ولفت إلى أن المبادرة تمثل أيضاً نجاحاً جديداً للدبلوماسية الإماراتية، موضحاً أنها تعكس فكراً ريادياً وإنسانياً لقيادة استثنائية تتميز برؤية واعية تستشرف المستقبل وتتعامل بثقة مع معطياته. وقال القاسم: جاء الدور القيادي لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للتوصل إلى هذا التقدم في تحقيق السلام في الشرق الأوسط وترسيخ التعايش في هذه المنطقة المهمة من العالم التي تتعرض لحالة غير مسبوقة من التحديات المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات