بالتعاون بين « رعاية الموهوبين» و«حمدان الذكية» وعمالقة التكنولوجيا

إطلاق برنامجي الحوسبة والطباعة ثلاثية الأبعاد تحت مظلة المبرمج المواطن

ضاحي خلفان خلال الحفل الافتراضي | من المصدر

أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس «جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين»، رئيس مجلس أمناء جامعة حمدان بن محمد الذكية أن الطفل الإماراتي يتمتع بقدرات ذهنية ومهارات عالية تؤهله لأن يتبوأ مكانة مهمة على خريطة البرمجة الإلكترونية وتجعله قادراً على منافسة نظيره في الدول المتقدمة بفضل رؤية القيادة الرشيدة التي اهتمت بمنظومة التعليم وتطويره على مدى أربعة عقود.وقال معاليه لـ«البيان» إن برنامج المبرمج المواطن أظهر مواهب كثيرة يمكن تبنيها وتنميتها للوصول بها إلى العالمية في وقتٍ يتزايد فيه الطلب على أصحاب هذه المهارات.

جاء ذلك على هامش حفل افتراضي نظمته الجمعية عبر برنامج زووم يوم الخميس الماضي حيث احتفت جمعية الموهوبين وجامعة حمدان بن محمد الذكية بإطلاق برنامجين جديدين تحت مظلة المبرمج المواطن تتويجاً لإنجازاتهما المتلاحقة في إعداد أجيال مؤهلة لقيادة ركب الابتكار التكنولوجي والمعرفي.

وتم إطلاق برنامج الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء (IOT) بالشراكة مع منصة الحوسبة السحابية الرائدة أمازون ويب سيرفيسز (AWS)، وبرنامج الطباعة ثلاثية الأبعاد بالتعاون مع شركة سيجنيفاي (Signify) العالمية الرائدة في مجال إنترنت الأشياء في الإضاءة وأتمتة المباني، في خطوة مهمة تعكس الثقة الدولية التي يوليها عمالقة التكنولوجيا في العالم لجمعية الإمارات لرعاية الموهوبين. حضر الحفل الافتراضي معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، والدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية نائب رئيس جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، وزوبين تشاغبار، رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للقطاع العام في شركة أمازون ويب سيرفيسز (AWS)، وجورج براكس، مدير عام، شركة سيجنيفاي في الشرق الأوسط ودول اتحاد غربي أفريقيا الفرنسي.

ويستهدف «المبرمج المواطن» تدريب الطلاب الموهوبين على البرمجة بلغة الحاسوب لتعزيز الابتكار والفضول المعرفي والتعاون لدى الطلاب فيما يتعلق بالتعامل الأمثل مع التكنولوجيا المتطورة.

إضافة نوعية

وأوضح معالي الفريق ضاحي، أنّ الإمارات ماضية في صناعة أجيال مؤهلة بالعلم والعزيمة والإصرار لحمل راية الريادة العالمية، وهو ما أثبتته مؤخراً الكوادر العلمية الإماراتية الشابة التي نجحت بسواعدها في جعل حلم مسبار الأمل إنجازاً يُشار إليه بالبنان، مضيفاً: تأتي جهودنا السبّاقة لإعداد كفاءات وطنية متخصصة في الذكاء الاصطناعي والبرمجية والخوارزميات والحوسبة السحابية، وبالتعاون مع عمالقة التكنولوجيا في العالم، بمقام خطوة متقدمة على درب تحقيق الطموحات التي لا سقف لها، استرشاداً بالرؤية الاستشرافية والفكر الثاقب لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

تعاون

وقال الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»: «نضع على عاتقنا مسؤولية توطيد أطر التعاون البنّاء مع رواد التكنولوجيا في العالم، من أجل رفد الأجيال الشابة بأدوات تطويع إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية والطباعة ثلاثية الأبعاد وتسخير التكنولوجيا المتقدمة في دفع مسار التقدم والنماء والنهضة وفق متطلبات القرن الحادي والعشرين».

برنامج

ويمتاز برنامج «الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء»، والمستمر على مدى 3 أسابيع، بالتركيز على رفد الموهوبين في المدارس الثانوية بأساسيات إنترنت الأشياء الممكّنة في الحوسبة السحابية.

ويتمحور البرنامج الثاني، الذي يحمل عنوان «الطباعة ثلاثية الأبعاد»، حول تعريف المنتسبين بالأساسيات والمفاهيم وأفضل الممارسات ذات الصلة بالطباعة ثلاثية الأبعاد على مستوى المبتدئين.

 

شراكة مثمرة

يكتسب البرنامجان الجديدان أهمية بالغة كونهما إضافة نوعية لـ«المبرمج المواطن»، الذي يمثل نتاج الشراكة المثمرة بين جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين وجامعة حمدان بن محمد الذكية لإعداد النخبة من المواهب الواعدة للدخول بقوة في غمار المنافسة عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات