المجلس العالمي للتسامح والسلام يشيد بالإنجاز الدبلوماسي التاريخي

أشاد المجلس العالمي للتسامح والسلام بالإنجاز الدبلوماسي التاريخي بين الإمارات وإسرائيل بوساطة أمريكية، والذي من شأنه أن يعزز من السلام في منطقة الشرق الأوسط، والعالم ككل.

وأكد أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام في بيان له أن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية السديدة التي تتحلى بها قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق هذا الانفراج الدبلوماسي الذي ستتوقف إسرائيل بموجبه عن خطة ضم أراضٍ فلسطينية وفقاً لخطة ترامب للسلام.

وهنأ الجروان باسم المجلس العالمي للتسامح والسلام وكافة أعضائه وشركائه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على مثل على هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي الذي من شأنه رسم مستقبل أكثر أمناً وسلاماً، لما فيه خير شعوب العالم كافة وتحقيق التنمية والرخاء والحياة الكريمة لكافة شعوب العالم.

من جانبه أعرب والبرتو أليندي رئيس البرلمان الدولي للتسامح والسلام، أحد أجهزة المجلس العالمي للتسامح والسلام باسم كافة أعضاء البرلمان الدولي للتسامح والسلام عن تهانيهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيدين بالإنجاز التاريخي الذي يعزز السلام والتسامح في المنطقة والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات