فعاليات أردنية: خطوة تعيد القضية الفلسطينية إلى الواجهة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ثمن مسؤولون ومحللون أردنيون الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي برعاية أمريكية، وكان من أبرز جوانبه تجميد ضم أراضٍ فلسطينية، بوصفه اتفاقاً سيعزز من إحياء فرص السلام، وفرصة للقيادة الفلسطينية من أجل توحيد الجهود وإنهاء الانقسام، والتوجه إلى طاولة المفاوضات.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة: نأمل أن يلعب فتح القنوات دوراً في إيجاد تفاهمات والتنسيق في جوانب عديدة، القضية الفلسطينية يجب أن تعود إلى الواجهة، فالأحداث التي تعرّضت لها المنطقة أدت إلى تغيير البوصلة، في الحقيقة موت القضية لا يصب في مصلحة أحد، والمبادرة الإماراتية ستعزز فرص إحياء عملية السلام، وستعزز استقرار المنطقة. أضاف الخزاعلة: وفي ذات الوقت، يجب أن يكون هناك موقف عربي ثابت وموحد للمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني بشكل عادل، والتصدي ورفض لكل الاعتداءات الإسرائيلية، فعلياً هنالك مصالح مشتركة ومتبادلة، وكسر الجمود في العلاقات أمر ضروري.

مساهمة دائمة

وقال عميد كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية د. محمد القطاطشة: إن الإمارات الشقيقة ساهمت دوماً في دعم القضية الفلسطينية، وقرار تجميد ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية يعد مكسباً للفلسطينيين والأمة العربية والإسلامية، كما أن هذه المبادرة يجب أن تكون حافزاً للقيادة الفلسطينية من أجل المصالحة وإنهاء الخلافات التي تضر بهم في الدرجة الأولى. وتابع: من المؤكد أننا سنشهد في الفترات القادمة خطوات عملية لإحياء عملية السلام من جديد، وعلى الشعب الفلسطيني التكاتف للتوصل إلى تفاهمات تنصفهم.

إنقاذ للسلام

الخبير الاستراتيجي د. عامر السبايلة أكد أن هذا الاتفاق أنقذ عملية السلام لجميع الأطراف، وهو خطوة مهمة تؤكد أن هنالك تحركاً وإنجازاً سياسياً للإدارة الأمريكية. وأضاف: إن الدور الإماراتي هو الأهم والأبرز، فالإمارات اليوم أصبحت اللاعب الأبرز سياسياً ودبلوماسياً في المنطقة، وتحوّلت إلى وجهة جاذبة على المستويات السياسية والاقتصادية وغيرها، وأصبحت بؤرة إشعاع حضاري وثقافي واقتصادي، وأثبتت أنها تلعب دوراً سياسياً يوازي هذا الطموح. وختم قائلاً: فكرة الضم كانت إنهاءً كاملاً لعملية السلام، وهذا الاتفاق إنقاذ لعملية السلام وإبقاء منظومة عربية تناور إسرائيل وتحاورها، والسلطة الفلسطينية اعتبرت أن الضم سينهي السلام، ودولة الإمارات أزالت هذه المعوقات أمام السلطة للعودة لطاولة المفاوضات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات