ضرار بالهول: خطوة كبيرة في نجاح السياسة الإماراتية

أكد ضرار بالهول الفلاسي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن ما قامت به دولة الإمارات خطوة كبيرة في نجاح السياسة الإماراتية، التي يقودها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الصعيدين المحلي والإقليمي، وأن تلك النظرة المستقبلية التي يستشرف من خلالها سموه رؤيته الثاقبة تعود بالمصلحة الكاملة لتحقيق السلام والأمن ليس للشعب الفلسطيني فحسب وإنما للشعوب كاملة.

وأضاف الفلاسي: لم تأتِ تلك الخطوة رهينة اللحظة، بل جاءت عبر محطات مهمة قامت بدراستها الإمارات وحققتها شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كزعيم عربي له كلمته ورؤيته المستقبلية للعالم العربي وانتعاشه من جديد، لافتاً إلى أن تلك الثقة والمكانة الرفيعة التي يحظى بها سموه أمام الدول الشقيقة والصديقة كانت المحرك الأساس لدفع عملية السلام والحفاظ على حل الدولتين عبر وقف ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية الفلسطينية، وهي مرحلة جديدة وضعتها دولة الإمارات عبر الاتفاق الثلاثي للشعب الفلسطيني لوضع ملامح جديدة وبناء علاقات وأسس متينة تضمن حل الدولتين والحفاظ على الأراضي الفلسطينية من الضياع.

وتابع عضو المجلس الوطني الاتحادي: هذه القضية مهمة لنا جميعاً ودولة الإمارات بإنجازها الجديد تضع النقاط على الحروف وترسم مسيرة وخارطة الطريق لعالم جديد من السلام والمحافظة على الحقوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات