مسؤولون: شبابنا يحملون طموحات المستقبل

صورة

أكد مسؤولون أن شباب الإمارات يحملون طموحات الوطن للمستقبل، ويمتلكون إرادة التغيير والتطور، لافتين إلى أن شباب الوطن ركيزة الحاضر وأمل المستقبل، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يوافق 12 أغسطس من كل عام.

وهنأ اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، شباب الإمارات، بالمناسبة، مثمناً دعم القيادة الرشيدة لشباب الوطن، ومنحهم ثقتها الغالية لتحقيق آمال وتطلعات شعبنا الأبي، وطموحات دولتنا الفتية اللامحدودة لتكون دائماً في مقدمة الدول، ورائدة في جميع المجالات العلمية، والاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، مؤكداً أن شباب الإمارات هم ركيزة الحاضر وأمل المستقبل لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأعرب، في كلمة بهذه المناسبة، عن فخره واعتزازه بالدور الكبير الذي قام به شباب شرطة الشارقة، وبمختلف رتبهم العسكرية عند تصديهم لجائحة كورونا «كوفيد 19»، التي شهدها العالم أجمع، وذلك من خلال قيامهم بدورهم الوطني والبطولي في تعزيز إجراءات الوقاية والسلامة لمجتمعهم، حيث أثبتوا كفاءتهم، وقدرتهم على مساعدة مجتمعنا في عبور تلك الفترة بنجاح، من خلال تطبيق أفكار مبدعة وخلاقة على ميادين العمل، سهلت من طبيعة عمل القيادة خلال هذه المرحلة العصيبة، وأثبتت نجاحها وفاعليتها في الحد من خطر الجائحة.

كما أبدى اللواء الشامسي، سعادته وتفاؤله بوجود جيل من الشباب الواعي والمثقف ضمن منتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، يبذلون الغالي والنفيس في سبيل رفعة وطنهم، والارتقاء بكافة المهام والواجبات المهنية المختلفة التي تقدمها القيادة، في كافة ميادين العمل الشرطي، مما يبشر بأن مستقبل القيادة سيكون في أيدٍ أمينة تحافظ على مكتسباتها.

مصدر أمل

وأكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن الشباب طاقة عمل ومصدر أمل لمستقبل مزدهر ملؤه النجاح والتميز والإنجازات لأبناء الوطن وكل شعوب العالم.

وقال: «يحمل الشباب العديد من آمال وطموحات الشعوب نحو إحداث قفزة كبيرة في مسيرة البشرية في جميع بقاع العالم، ويمتلك الشباب بالفعل الإرادة والقوة التي تؤهلهم لتحمل تلك المسؤولية والمضي قدماً نحو تحويل التحديات العالمية إلى واقع مثمر يعود بالنفع والخير على سائر البشرية».

وأضاف: «تضع القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تمكين الشباب وتأهيلهم على رأس أولوياتها، لما يمثله الشباب من ركيزة أساسية لقيادة مسيرة النجاحات والإنجازات في كل أنحاء الوطن.. ويحمل الشباب الإماراتي بالفعل العديد من الطموحات والأحلام التي لا سقف لها في سبيل رفعة الوطن وتعزيز مكانته المرموقة بين دول العالم المتقدم.. لقد خطت الإمارات خطوات عالمية رائدة في سبيل تمكين الشباب بكل السبل منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ــ طيب الله ثراه ــ وواصلت القيادة الرشيدة هذا النهج حتى أصبحت مساهمات الشباب في مسيرة التطور الحضاري».

تغيير إيجابي

وأكد المهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي، أن الشباب يحملون طموحات الوطن للمستقبل ويمتلكون الإرادة الحقيقية لإحداث التغيير الإيجابي والتطور في كافة مجالات الحياة، وبتمكينهم يستطيع العالم استشراف مستقبل مزدهر لسائر البشرية.

وقال الفلاسي: «يتحلى الشباب في الإمارات والعالم بالقوة والإرادة والتصميم على النجاح من أجل الارتقاء بمعيشتهم ومعيشة شعوبهم. ويحظى شباب دولة الإمارات على وجه الخصوص بدعم غير محدود من القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في تسليحهم بالعلم والخبرات وتمكينهم من النجاح في حياتهم العملية، وبما ينعكس على خلق جيل جديد من الكوادر والطاقات البشرية الهائلة التي تستطيع إحداث قفزات ملموسة في مسيرة الإمارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات