« محمد بن راشد للطب»: يسهم بحلول لمواجهة التحديات الصحية

صورة

قال الدكتور عامر أحمد شريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية إن إطلاق مركز محمد بن راشد للأبحاث الطبية من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يأتي ترجمة لرؤية سموه بأن دولة الإمارات بلد العلم والعلماء، ودعماً لجهود الحكومة الرشيدة في تحقيق أهداف أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031 من خلال منظومة علمية محلية قائمة على الأبحاث لتطوير وابتكار حلول لمواجهة التحديات الصحية التي تواجه مجتمعنا.

وأضاف: نأمل أن يكون هذا المركز بمثابة مقر للأبحاث التشاركية المحلية والدولية المتعلقة بجائحة «كورونا»، وغيرها بمشاركة الباحثين والطلبة من الجامعة للخروج بمخرجات بحثية تعود بالنفع على المجتمع وتحقق رؤية الجامعة بأن تصبح محوراً عالمياً متخصصاً في الأبحاث والتعليم الصحي المبتكر والشامل لخدمة الإنسانية.

إطلاق

وقال الأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي، نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الأكاديمية وعميد كلية الطب: «تفخر جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بدورها وشراكتها مع مؤسسة الجليلة في إطلاق مركز محمد بن راشد للأبحاث الطبية.

لافتاً إلى أن الباحثين بدأوا في الجامعة بالفعل في إجراء الأبحاث والدراسات العلمية في المركز في مجالات متعددة منها أبحاث الجينات والسرطان والأمراض السارية في الدولة، إضافة إلى أبحاث فيروس «كورونا» المستجد.

وأضاف: إن المركز يشكل إضافة نوعية في مجال الأبحاث العلمية الطaبية التخصصية، ويعزز مكانة قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات