أعضاء في «الوطني»: شباب الإمارات في صلب مشاريع التطوير

صورة

أثنى أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي على جهود القيادة الحكيمة للإمارات في دعم وتمكين شباب الوطن، مؤكدين أن الدولة جعلتهم في صلب مشاريع التطوير والتنمية.

جاء ذلك بمناسبة «اليوم العالمي للشباب» الذي يصادف يوم 12 أغسطس من كل عام.

وأشادت سارة محمد أمين فلكناز بجهود القيادة الرشيدة، في الاهتمام بشباب الوطن والحرص الكبير على تهيئة مستقبل أفضل لهم ولكافة أفراد الوطن. وقالت فلكناز: منذ قيام اتحاد دولتنا الغالية وضعت القيادة الحكيمة «الاستثمار في الإنسان» على رأس أولوياتها، ونجحت في تأهيل الآلاف من الكوادر الوطنية الشابة للعمل في مختلف القطاعات وتقلد العديد منهم مناصب رفيعة في كثير من القطاعات الحيوية.

مشيرة إلى أن اليوم العالمي للشباب مناسبة مهمة يستذكرون من خلالها ما قدمه الآباء المؤسسون للشباب وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأضافت: سارت قيادتنا على نفس خطى وفكر الشيخ زايد، رحمه الله، في التعامل مع أجيال الشباب المتعاقبة، وهو الأمر الذي كان له أثر كبير في تحقيق التلاحم بين فكر القيادة وشباب الوطن والسير بكل قوة وثبات نحو مستقبل أفضل.

فخر بالمنجزات

بدوره هنأ أسامة الشعفار شباب الإمارات بالمناسبة التي خصصت لها الأمم المتحدة شعار «إشراك الشباب في الجهود الدولية»، معبراً عن فخرهم بالمنجزات التي حققها شباب الإمارات والتي استحقوا عليها الإشادة والتقدير ومنها «مسبار الأمل» الإنجاز التاريخي الذي سطر من خلاله شباب وشابات الوطن اسم الإمارات عالياً إلى جانب إنجازات اقتصادية ورياضية وعلمية.

وقال الشعفار: إن مشاركة العالم احتفالها بالشباب يأتي ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة التي حرصت مبكراً على الاستثمار بالإنسان باعتباره العنصر الأهم في البناء والابتكار والتطور الذي تسعى إليه المجتمعات.

مشيراً إلى إيلائها قطاع الشباب أهمية بالغة، حيث خصصت له حقيبة وزارية، واعتمدت استراتيجية وطنية للشباب لضمان مشاركتهم الفاعلة في عملية التنمية التي تشهدها الدولة والمساهمة الفاعلة عالمياً، إلى جانب العديد من المبادرات والمشاريع الداعمة لهذه الفئة.

صناعة المستقبل

من جهته، أكد ضرار بالهول الفلاسي عضو المجلس الوطني الاتحادي والمدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، أن الشباب الإماراتي هم ذخيرة الوطن وسنده في مسيرة البناء والنهوض الحضاري اللافت الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة، وأنهم يمثلون الأمل بالنسبة للمستقبل. وأشار الفلاسي بمناسبة الاحتفال بيوم الشباب الدولي إلى أن طاقات الشباب هي طاقات مباركة، وتعد الركيزة الأساسية في مسيرة البناء والتطور، التي ترسم خطوطها القيادة الإماراتية الحكيمة، التي أدركت منذ البداية أهمية الاستثمار في الإنسان ـ باعتباره من أنجح الاستثمارات وأكثرها عطاءً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات