الدولة تكفل الأيتام وترعى جميع أسر ضحايا الانفجار

الإمارات تضمد جراح بيروت

وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الهيئة بكفالة الأيتام الذين فقدوا معيلهم في حادث انفجار مرفأ بيروت، إلى جانب رعاية أسر المتوفين والضحايا، وتوفير احتياجاتهم الحياتية، وصيانة منازلهم وممتلكاتهم المتضررة من جراء الحادث. وتشمل المبادرة كافة الأسر التي فقدت أحد أفرادها أو أكثر في الحادث، وذلك ضمن استجابة الإمارات الإنسانية لصالح الأشقاء اللبنانيين المتأثرين من حادثة الانفجار.

وتأتي توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، لتعزيز دور الإمارات في هذا الصدد، وإحداث الفرق المطلوب في جهود الإغاثة الجارية لتخفيف آثار الكارثة وتقديم أفضل الخدمات للضحايا والمتأثرين.

وتنسق الهيئة حالياً مع منسقية العون الإنساني في سفارة الدولة في بيروت، لحصر الأيتام وأسر المتوفين والضحايا، وتحديد أولوياتهم من الدعم والمساندة.

وأطلقت حملة «الإمارات تتطوع» مبادرة وطنية إنسانية عاجلة لمواطني ومقيمي الدولة تحت عنوان «من الإمارات ومن أجل لبنان». ودعت المبادرة جميع المتخصصين في مجال الهندسة، للتطوع، وتعزيز دورهم التخصصي في فرز مواد البناء اللازمة لإعادة إعمار لبنان، وتسريع إرسالها بالتنسيق مع الجهات المعنية في الفترة من 15 أغسطس الجاري إلى 12سبتمبر المقبل.

وستقدم المبادرة الدعم المتكامل والعاجل للشعب اللبناني وفق الأولويات والاحتياجات الرئيسية كالمستلزمات الطبية والغذائية وغيرها من الضروريات العاجل توفيرها.

اقرأ أيضاً:

حمدان بن زايد يوجه الهلال الأحمر بكفالة الأيتام ورعاية أسر ضحايا انفجار بيروت

طباعة Email
تعليقات

تعليقات