"طرق دبي" تُنَظِّمُ دورات تدريبية لربابنة ومشغّلي العبرات التراثية

نظمت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع سلطة مدينة دبي الملاحية، مؤخرا دورات تدريبية لتطوير المهارات المختلفة لربابنة ومشغّلي العبرات التراثية، الذين يقدمون خدماتهم لركاب هذه العبرات، الذي يستخدمونها للتنقّل بين ضفتي خور دبي بشكل يومي.  

وتفصيلا، قال محمد أبو بكر الهاشمي، مدير إدارة النقل البحري بمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات: "تضمنت الدورات التدريبية عددا من المحاور منها تحسين أسلوب التعامل وإبداء المزيد من الاهتمام بخدمة المتعاملين وتقديم المساعدة لهم حسب حاجتهم. كما شملت هذه الدورات التدريبية الجوانب التشغيلية المتعلقة بالأمن والسلامة البحرية وتطوير قابلية الاستجابة والتعامل مع الحالات الطارئة، والتدريب على استخدام تجهيزات العبرة المتعلقة بالاستجابة للحالات الطارئة وكيفية التأكد من صلاحيتها الدورية، والتدريب على كيفية إدامة العبرة والاهتمام بتجهيزاتها وصيانة محركاتها والحفاظ على نظافة العبرة وشكلها التراثي وكذلك الاهتمام بمظهر ونظافة سائق العبرة."

وأضاف الهاشمي أن عدد ربابنة ومشغلي العبرات التراثية، الذين شاركوا في هذه الدورات، بلغ (200) رُبّان ومشغّل. وقد أدت هذه الدورات التدريبية إلى نتائج مثمرة تمثلت بانخفاض عدد الشكاوى على خدمة العبرات التراثية بشكل ملحوظ وواضح بالإضافة إلى تطوّر ملموس في مستوى خدمة وسلامة العبرات التراثية الأمر الذي أدى إلى المساعدة في الارتقاء بمستوى رضا المتعاملين عن الخدمة، فضلا عن تطوير القدرات الفنية لربابنة ومشغّلي العبرات التراثية وتحسين عمليات صيانة هذه العبرات.

وختم مدير إدارة النقل البحري بمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات حديثه، متوجّها بجزيل الشكر والتقدير لسلطة مدينة دبي الملاحية لمشاركتهم في هذه الدورات التدريبية وذلك من خلال إرسالهم لعدد من الأخصائيين لتقييم هذا التدريب المطلوب لربابنة ومشغّلي العبرات التراثية التابعة للهيئة.

من جهته، قال: عبد الله بن طوق، مدير إدارة التفتيش البحري في سلطة مدينة دبي الملاحية: "كجزء من الجهود الجارية لتعزيز معايير السلامة البحرية في مياه دبي، شاركت سلطة مدينة دبي الملاحية في تقييم الدورة التدريبية التي نظمتها إدارة النقل البحري في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، حول إجراءات السلامة لربابنة ومشغلي العبرات التراثية حول معدات واحتياطات السلامة وإجراءات الإبحار الآمن وكيفية الاستجابة الفعالة في الحالات الطارئة."

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات