تشمل جراحة الصدر والقولون والمستقيم والسمنة

«شخبوط الطبية» تفتح ثلاث عيادات جراحية تخصصية

تقدم مدينة الشيخ شخبوط الطبية أكبر مستشفى للرعاية الطبية المتخصصة في الإمارات خدمات جراحة الصدر وجراحة القولون والمستقيم وجراحة السمنة، وذلك بعد أن أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي خلو المستشفى من حالات كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأطلقت المدينة الطبية التابعة لكل من شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) و«مايو كلينك» التخصصات الجراحية الثلاثة.

ورحب الدكتور ماثيو غتمان المدير الطبي في مدينة الشيخ شخبوط الطبية باستئناف خدمات الجراحة، منوهاً بوجود جراحين من ذوي الخبرة الطويلة في توفير خدمات رعاية صحية عالية الجودة لمشكلات القولون والمستقيم والسمنة والصدر مع الحد الأدنى للتدخل الجراحي، إلى جانب مساعدة المرضى على التعافي بشكل سريع.

وأضاف: «إنها خطوة أخرى في رحلة مدينة الشيخ شخبوط الطبية لتصبح الوجهة الأولى للرعاية الصحية في أبوظبي ومنطقة الشرق الأوسط».

ويشرف فريق متعدد التخصصات من ذوي الخبرة الواسعة في مجالاتهم على إدارة الخدمات الجراحية الثلاث باستخدام بروتوكولات التعافي المعزز بعد الجراحة (ERAS)، والذي يعد نهجاً يضمن تقليل فترة النقاهة لعمليات جراحة المنظار الكبرى والدقيقة مما يساعد المريض على التعافي بشكل أسرع والخروج من المستشفى بأمان في أقرب وقت.

وأوضح الدكتور عاتق المصعبي نائب المدير الطبي ورئيس الجراحة والإصابات في مدينة الشيخ شخبوط الطبية أن فرق الجراحة في المستشفى تتبع أحدث البروتوكولات والممارسات المبنية على الأدلة قبل وأثناء الجراحة، ولا تتوقف أهمية هذا النهج في تمكين المريض من الشفاء السريع فحسب بل يقلل من مخاطر المضاعفات التي قد تحدث مما يعزز تجربة المريض بشكل كبير.

ويقضي المريض بعد العمليات الجراحية الكبرى ما يقارب الأسبوع إلى أسبوعين للتعافي عند استخدام الممارسات التقليدية في حين يسمح بروتوكول التعافي المعزز للمرضى من تناول الطعام والشراب في اليوم التالي من العملية، ويمكنهم من الخروج بأمان من المستشفى في غضون يومين فقط.

وكجزء من التزام مدينة الشيخ شخبوط الطبية بصحة وسلامة المرضى وأسرهم تخضع جميع المرافق الطبية للتنظيف والتعقيم على مدار الساعة بما في ذلك جميع المناطق والأسطح المشتركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات