300 إعلامي من 18 دولة خرَجهم «القيادات الإعلامية العربية الشابة»

تستعد النسخة الرابعة من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» لاستقبال 100 من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في العالم العربي خلال الفترة المقبلة، فيما أنجز البرنامج تخريج 300 من القيادات الإعلامية العربية الشابة المؤهلة من 18 دولة عربية.

وتأتي النسخة الرابعة من برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» الذي يقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي، بهدف تطوير الكوادر الشابة القادرة على دعم الجهود للارتقاء بالعمل الإعلامي العربي، وبحث أفضل السبل لابتكار أدوات ومنصات إعلامية مؤثرة، وتسريع وتيرة مواكبة الإعلام للاحتياجات المُلحة للمجتمعات العربية بالتعاون مع الخبراء وصناع القرار، خاصة أن الأحداث المتسارعة التي يشهدها عالمنا أكدت الأهمية الكبيرة لوجود إعلام مهني احترافي مسؤول يراعي دقة المعلومات ويشكل المصدر الموثوق للمعلومة الصحيحة في ظل سيل المعلومات المتدفقة عبر مختلف وسائل الاتصال المتاحة.

وطورت أجندة هذا العام من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة مجموعة أولويات إضافية مثل بحث أفضل السبل لتعزيز الحملات التوعوية الفاعلة للإعلام العربي، وتعزيز دور الإعلام في دعم التنمية محلياً وعربياً، خاصة لفترة ما بعد احتواء وباء «كورونا» المستجد، وانتقال العالم إلى مرحلة التعافي من تداعياته، فضلاً عن تعميق الدور الإيجابي للكوادر الإعلامية الشابة في تحفيز وتمكين فئة الشباب التي تشكل النسبة الأكبر في البنية السكانية بالعالم العربي.

واستطاعات الدورات السابقة من البرنامج التي شهدت إقبالاً واسعاً من المتقدمين بلغ آلاف الطلبات، تخريج أكثر من 300 من القيادات الإعلامية العربية الشابة المؤهلة من 18 دولة عربية، فيما يؤكد ذلك على أهمية هذا النوع من المبادرات الهادفة في إعداد كفاءات عربية مؤهلة في القطاع الإعلامي قادرة على الابتكار ومواكبة التطورات النوعية التي ترسم مشهد الإعلام على الساحة العالمية، فيما شكل البرنامج منذ انطلاقته الأولى 2017 منصة مثالية تجمع صناع القرار والشخصيات الإعلامية ومجموعة من أبرز المؤسسات الإعلامية المحلية والعالمية، لتدريب الجيل القادم من القيادات الإعلامية العربية الشابة للمساهمة في تمكين الإعلاميين العرب الشباب في بلدانهم.

وقدم برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة منذ انطلاقه وحتى اليوم أكثر من 250 ساعة تدريبية تخصصية على يد خبراء إعلاميين دوليين، فيما ستكون نسخة هذا العام من البرنامج ذات قيمة مضافة بما توفره من إضاءات على الدور المحوري للإعلام في توعية المجتمعات وصيانة المكتسبات الوطنية والإنسانية، فضلاً عن تعاون البرنامج منذ انطلاقته الأولى مع أكثر من 50 شريكاً إعلامياً استراتيجياً عربياً ودولياً.

جيل مؤهل

ويستهدف البرنامج إعداد جيل مؤهل من القيادات الإعلامية الشبابية القادرة على ريادة الإعلام العربي والارتقاء بجودة المحتوى الإعلامي الهادف مع تطوير أدوات إعلامية عصرية تواكب احتياجات الناس وتخاطب الشباب، بالإضافة إلى تعزيز خبرات المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين إعلامياً في العالم العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات