1.6 مليون معاملة عبر منصات البلديات في أبوظبي

حققت دائرة البلديات والنقل في أبوظبي والجهات التابعة لها خلال النصف الأول من العام الجاري إنجازات نوعية في المجالات التي تقع ضمن اختصاصاتها، وذلك بالتزامن مع تكريس جهودها للعمل على توفير بيئة صحية وآمنة عبر مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ومشاركتها الفاعلة في برنامج التعقيم الوطني.

وخلال النصف الأول أنجزت الدائرة أكثر من 1.6 مليون معاملة عبر منصاتها الرقمية والإلكترونية بالاستفادة من قنواتها الذكية التي طورتها في إطار سعيها للتحول الرقمي، توزعت على 491.5 ألف معاملة للبلديات الـ 3، وحوالي 1.17 مليون معاملة رقمية لمركز النقل المتكامل.

رخص

وأصدرت الدائرة عبر البلديات الـ 3 التابعة لها بالنصف الأول إلى 4426 رخصة بناء جديدة، وذلك بزيادة نسبتها 20% على الفترة نفسها من العام الماضي.

واعتمدت دائرة البلديات والنقل خلال النصف الأول من العام الجاري 4 مخططات لمشروعات عمرانية متكاملة وشاملة تضم مرافق تجارية وسكنية وسياحية، وذلك بالتزامن مع إنجازها مشروعات أخرى لتطوير وتحسين البنية التحتية، وافتتاحها لمشروعات وجهات سياحية جديدة في الإمارة.

كما ساهمت الجهود التي تقوم بها الدائرة للارتقاء بجودة الحياة في الإمارة، وإجراءاتها لتنظيم سوق العقارات فيها في تصدر أبوظبي قائمة أكثر المدن الملائمة للعيش على مستوى العالم العربي.

وذلك وفقاً للتصنيف السنوي الذي تصدره وحدة المعلومات بـ «إيكونوميست إنتليجينس». وتصدر سوق العقارات في أبوظبي قائمة أكثر الأسواق العقارية تحسناً على مستوى العالم في الفترة بين عامي 2018 و2020، وفقاً لتقرير شركة «جيه إل إل» الخاص بمؤشر الشفافية العقارية العالمي.

العمل عن بُعد

أثبتت منظومة العمل عن بعد، التي قامت الدائرة بتفعيلها نجاحاً بتسريع وتيرة إنجاز رخص البناء، وإصدارها عبر المنظومة الإلكترونية الموحدة لتراخيص البناء.

حيث تجلى ذلك من خلال مواصلة التقدم على مؤشر إصدار تراخيص البناء، وتقليص الفترة الزمنية لعملية إصدار الرخصة من 7 أيام في النصف الأول من 2019 إلى 4 أيام فقط خلال النصف الأول للعام الجاري، وذلك بالتزامن مع انخفاض المتوسط العام لأداء طلبات مؤشر رخص البناء المعتمدة من 5.2 أيام في النصف الأول من العام 2019 إلى 2.6 يوم في الفترة نفسها من العام 2020.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات