ممدوح سلامة: تقدم إماراتي علمي وعمراني وصناعي غير مسبوق

أكد د. ممدوح سلامة أستاذ اقتصاد النفط والطاقة في كلية «ESCP» في لندن لـ «البيان» أن المفاعل النووي السلمي سوف يمكن الإمارات من تقليل اعتمادها على النفط، كما أنه يعد تحولاً كبيراً نحو الطاقة المتجددة وإحلال الطاقة الشمسية والنووية في إنتاج الكهرباء بدلاً من النفط والغاز وهذا يؤدي إلى إطالة عمر النفط والغاز ويساعد الإمارات على تحسين دخلها من حيث تصدير كميات أكبر.

مشيراً إلى أن ما حدث منذ قيام الإمارات إلى الآن من تقدم علمي وعمراني وصناعي واقتصادي لا يماثله أي تقدم في أي دولة أخرى في العالم، وهو ما يؤكد أن دولة الإمارات قد أصبحت عنصراً متطوراً في العالم وسيكون لها تأثير كبير جنباً إلى جنب مع كبرى دول العالم في التقدم التكنولوجي والتي دخلت هذا المجال. ولفت د. سلامة إلى أن ذلك «سيمنع التعرض إلى ذبذبات في أسعار النفط»، واصفاً ما قامت به الإمارات على مدار السنوات الأخيرة بـ«المعجزة».

نفط

وأضاف أن «المفاعل النووي الإماراتي سيسهم في تقديم احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء وقد يتبعه مفاعلات أخرى حتى يصبح جميع إنتاج دولة الإمارات للكهرباء معتمداً على الطاقة الشمسية والنووية وبالتالي توفير هائل للنفط والغاز الطبيعي».

وعن مشروع تحلية مياه البحر للشرب والزراعة، أوضح د. سلامة أن توليد الكهرباء بالطاقة النووية له فائدة إضافية وهي الحرارة التي تتولد عن المفاعل النووي والتي يمكن استخدامها لتحلية مياه البحر بدلاً من النفط والغاز.

كما أكد أن دولة الإمارات من أهم الدول التي تدعم التحول نحو الطاقة البديلة في العالم والدليل على ذلك مركز أبحاث «مصدر» الذي هو المركز الوحيد في العالم الذي يكرس كل أبحاثه لأبحاث الطاقة وخصوصاً الطاقة المتجددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات