«إقامة دبي» تطلق نظام «دبي الإلكتروني للمستندات»

أطلق اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي نظام «دبي الإلكتروني للمستندات»، الذي يعد موسوعة رقمية موثوقة لكل أنواع وثائق السفر والمستندات لمختلف دول العالم المدعومة بنماذج من الصور المطابقة للوثيقة الأصلية وشرح مفصل عن السمات الأمنية بتقنية الطباعة.

حضر إطلاق النظام العميد حسين إبراهيم مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، والعميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لشؤون المنافذ الجوية، والعميد خلف الغيث مساعد المدير لشؤون متابعة المخالفين، والخبير عقيل الزرعوني، مستشار مركز فحص الوثائق في إقامة دبي، والعقيد عبد الصمد سليمان نائب مساعد المدير العام للريادة وشؤون المستقبل، والرائد صلاح عيسى، مدير مركز فحص الوثائق وعدد من الضباط والمسؤولين في إقامة دبي.

حالات

وأوضح اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «إن «نظام دبي الإلكتروني للمستندات» نظام مستقل بإقامة دبي، وهو مماثل للأنظمة المتوفرة في نظام أديسون، الذي يضم في عضويته كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة وهولندا وكندا وأمريكا وأستراليا. مشيراً إلى أن النظام يوفر آلية ذكية لمطابقة المستندات ووثائق السفر التي تصل المركز ومطابقتها مع الوثائق الموجودة بالنظام الجديد، والتي ستساهم فوراً بالكشف عن حالات التزوير وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأضاف بن سرور: «إن النظام الجديد يعد خطوة قوية نحو الارتقاء بالمنظومة الأمنية والرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لكونه يواكب متطلبات المستقبل في العمل الحكومي وتعزيز موقع الإمارات في صدارة مؤشرات جودة الخدمات الحكومية».

وأضاف اللواء عبيد بن سرور: «إن مركز فحص الوثائق التابع للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي معتمد دولياً في الكشف عن وثائق السفر في الدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات