أصداء متواصلة في الإعلام العالمي بإنجاز الإمارات النووي

حظي الإنجاز التاريخي الذي حققته الإمارات بتشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطات «براكة» بأصداء واسعة متواصلة عبر وسائل الإعلام العالمية.

تعاون

فقد أوضحت شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية، أن الإمارات هي أول دولة تطلق محطة للطاقة النووية منذ ثلاثة عقود، وآخرها كانت الصين في عام 1990، مؤكدة أن الإمارات تشارك بالفعل فيما يسميه خبراء الطاقة النووية «المعيار الذهبي» للشراكات النووية المدنية، وهي اتفاقية بين الولايات المتحدة والإمارات للتعاون السلمي المدني للطاقة النووية.

حدث تاريخي

وتناولت صحف كوريا الجنوبية على مدار الأيام الماضية الحدث التاريخي الإماراتي المتمثل في تشغيل أول مفاعل سلمي نووي في محطات براكة بالعاصمة أبوظبي، ويمكن تعليل الأهمية الثنائية للحدث بين البلدين كونه مشروعاً مشتركاً في جانب العمليات النووية والصيانة للمرفق النووي بين شركة «نواة للطاقة» التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وشركة كيبكو الكورية الجنوبية للطاقة الكهربائية المقاول الرئيسي للمفاعلات النووية الأربعة بدولة الإمارات.

ولفت موقع أخبار «بولس نيوز» الكوري الجنوبي إلى أن أول المفاعلات النووية الأربعة في مشروع محطات براكة، يبدأ نشاطه في أبوظبي لإنتاج أول وقود نووي في الشرق الأوسط على أساس تكنولوجيا المفاعلات الكورية من الجيل التالي، وهو أول تصدير لكوريا من تصميم مفاعلها المطور ذاتياً APR-1400.

مكانة

وبشكل مكثف، ألقت وسائل الإعلام الهندية الضوء على تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في دولة الإمارات، عبر محطات براكة.

وسلطت المطبوعات الإخبارية والقنوات التلفزيونية ومواقع الأخبار وغيرها من وسائل البث الإعلامي الضوء على مكانة «براكة» الفريدة كأول محطة للطاقة النووية في العالم العربي.

وأشارت صحيفة «ذا هيندو» إلى أن الإعلان عن تشغيل المفاعل بالتزامن مع عطلة عيد الأضحى يأتي في أعقاب إطلاق دولة الإمارات العربية المتحدة أول مسبار للمريخ في العالم العربي.

كما نشرت صحيفة «نيو إنديان إكسبرس» تقريراً بعنوان: «الإمارات تشغل أول محطة للطاقة النووية في العالم العربي»، في حين تناول عنوان صحيفة «ذي إيكونوميك تايمز» المتخصصة بمجال الاقتصاد والأعمال: «الإمارات تبدأ عملياتها في أول محطة للطاقة النووية».

بدورها، أعادت صحيفة «ذي تايمز أوف إنديا» نشر تغريدة على منصة «تويتر»، على لسان السفير حمد الكعبي، الممثل الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، قال فيها: «تلك علامة تاريخية للأمة وبرؤية تهدف لتقديم شكل جديد من الطاقة النظيفة»، كما نشرت الصحيفة مجموعة من الصور التي تحتفي بالإنجاز.

الجدير بالذكر أن «إنديا تي في» و«ريبابليك تي في» كانتا من بين القنوات التي غطت الإنجاز التاريخي.

وأكدت صحيفة «ذي ستريتس تايمز» السنغافورية الناطقة بالإنجليزية أن محطات براكة للطاقة النووية تقدم شكلاً جديداً من الطاقة النظيفة للدولة.

وزير الطاقة الأمريكي: نتطلع لشراكة مستمرة مع الإمارات

هنأ دان برويليت، وزير الطاقة الأمريكي، دولة الإمارات العربية المتحدة على تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطات «براكة».

وكتب دان برويليت، وزير الطاقة الأمريكي، عبر «تويتر» قائلاً: «تهانينا لدولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاقها أول محطة مدنية للطاقة النووية. تتطلع الولايات المتحدة لشراكة مستمرة مع دولة الإمارات في الوقت الذي تشرع فيه بتطوير هذا الشكل النظيف والموثوق من الطاقة، ملتزمةً بأعلى معايير منع انتشار الأسلحة النووية والسلامة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات