شرطة دبي تحصل على «الآيزو» في إدارة الحسابات

حصلت القيادة العامة لشرطة دبي على الاعتماد العالمي لمعايير الآيزو في إدارة الحسابات، والتحقق من الغازات الدفيئة، وإدارة البصمة الكربونية للمياه، لتكون بذلك أول مؤسسة شرطية على المستوى العالمي تحصل على هذا الاعتماد.

وقال اللواء عبدالله حسين أهلي، مدير الإدارة العامة للدعم اللوجستي، إن شرطة دبي بمكانتها وسمعتها العالمية تمضي قدماً في كل الصعد في تحقيق الإنجازات، بما يضمن الريادة في العمل المؤسسي، وذلك عبر تطبيق أفضل الممارسات والأنظمة والمعايير العالمية، وإن هذه النجاحات تأتي في إطار الحرص، والاهتمام الذي يوليه معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، لتطوير أنظمة العمل وفق أحدث الأنظمة والتقنيات.

وأشاد اللواء أهلي بالإنجازات التي حققها فريق العمل، مثمناً الجهود المبذولة من قبلهم في تحقيق هذه النتائج، وحصول شرطة دبي على شهادة الاعتماد في المعيار الدولي لإدارة الحسابات والتحقق من الغازات الدفيئة ISO 14064-1:2018، وفي المعيار الدولي لإدارة البصمة الكربونية للمياه ISO 14046:2014، من قبل مؤسسة «راشان ريجستر للتصنيف والتقييم RUSSIAN REGISTER، والتي تعتبر من أكبر الشركات المعتمدة والخبيرة في هذا المجال، مقدماً الشكر أيضاً للدكتور عمرو طالب، ممثل «كاناغلف» للمعايير القياسية الدولية، والذي قام بتسليم شهادات الاعتماد.

تطوير

من جهته قال العقيد الدكتور مهندس تميم الحاج، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة العامة بالإدارة العامة للدعم اللوجستي، إن شرطة دبي ومنذ وقت مبكر عملت على تطوير أنظمة العمل في كل الإدارات العامة ومراكز الشرطة وفق الأساليب الحديثة، ورفدها بأحدث الأنظمة والأدوات التي تحقق أفضل المعايير العالمية في كل الجوانب .

وأوضحت مهندس طاقة مريم راشد بونفور، من قسم ترشيد الطاقة بالإدارة، أن المعيار الدولي لإدارة الحسابات التحقق من الغازات الدفيئة، يحدد المبادئ والمتطلبات على المستوى المؤسسي، ويحدد كمية انبعاثات الغازات الدفيئة وعملية تقليلها ورصدها، بالإضافة إلى المتطلبات الخاصة بعملية تطوير إدارة البلاغات، والتحقق من الانبعاثات للغازات الدفيئة في المؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات