البرنامج النووي السلمي الإماراتي.. خطوات راسخة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

شكّلت رحلة البرنامج النووي السلمي الإماراتي نموذجاً عالمياً للثبات والإرادة الراسخة، ووضوح الرؤية، وشفافية الرسائل التي يحملها، حيث استطاعت بناء وتشغيل محطتها النووية في وقت زمني قياسي، بجهود الكوادر الإماراتية المؤهلة، مع الالتزام التام بمعايير السلامة والأمان التي وضعتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأفضل الممارسات الدولية.

3 أهداف للبرنامج النووي السلمي الإماراتي

1 ــ توفير الكهرباء للدولة:

ستوفر محطات براكة طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة الكهرباء بدولة الإمارات.

2 ــ التطور الاقتصادي في أبوظبي:

تطوير قطاع الطاقة النووية السلمية سيسهم في دعم التطور الاقتصادي لمستقبل أبوظبي ودعم استراتيجية تنويع مصادر الطاقة.

3 ــ بناء القدرات البشرية

الفرصة سانحة للكوادر الشابة خصوصاً من مواطني الدولة ليكونوا جزءاً من أحد القطاعات المهمة والفريدة من نوعها.

 

 

الجدول الزمني لتطوير البرنامج

• أبريل 2008 - إصدار وثيقة «سياسة دولة الإمارات لتقييم وإمكانية تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية»

• أكتوبر 2009 - إصدار قانون الطاقة النووية في دولة الإمارات

• ديسمبر 2009 – تأسيس مؤسسة الإمارات للطاقة النووية واختيار المقاول الرئيسي

• يوليو 2010 – الموافقة على طلبات التراخيص للأعمال الأولية والتحضيرية في موقع براكة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية

 

• يوليو 2012 – صب خرسانة السلامة للمحطة الأولى

• مايو 2013 – صب خرسانة السلامة للمحطة الثانية

• أبريل 2014 – إتمام مركز التدريب على أجهزة المحاكاة الفريد من نوعه في محطة براكة

• مايو 2014 – تركيب حاوية المفاعل للمحطة الأولى

 

• سبتمبر 2014 - صب خرسانة السلامة للمحطة الثالثة

• يونيو 2015 - تركيب حاوية المفاعل للمحطة الثانية

• سبتمبر 2015 – صب خرسانة السلامة للمحطة الرابعة

• فبراير 2016 - توقيع اتفاقية بين «الإمارات للطاقة النووية» وشركة أبوظبي للنقل والتحكم - ترانسكو

 

• يوليو 2016- تثبيت حاوية المفاعل في المحطة الثالثة

• أكتوبر 2016 - توقيع الائتلاف المشترك بين «الإمارات للطاقة النووية» والشركة الكورية للطاقة الكهربائية - كيبكو

• نوفمبر 2016 - توقيع شركة براكة الأولى وشركة أبوظبي للماء والكهرباء اتفاقية شراء الطاقة

• يناير 2017 - بدء مرحلة جديدة من العمليات الإنشائية في المحطتين الثالثة والرابعة

 

• مارس 2018 - استكمال الإنشاءات في المحطة الأولى

• يوليو 2019 - حصول الدفعة الأولى من مشغلي المفاعلات على ترخيص تشغيل المفاعلات من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية

• 1 أغسطس 2020 بداية التشغيل الآمن لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية

 

 

‏- الإمارات الأولى عربياً والـ33 عالمياً التي تنتج الكهرباء من الطاقة النووية.

- 25 % من احتياجات دولة الإمارات من الطاقة الكهربائية ستنتجها محطات براكة الأربع.

- 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً ستحد منها المحطات الأربع ما يعادل إزالة 3.2 ملايين سيارة من طرق الدولة سنوياً.

- 60 % نسبة الكفاءات الإماراتية من مجموع موظفي المؤسسة والشركات التابعة لها البالغ عددهم 3 آلاف موظف.

20 % نسبة النساء بين الموظفين وهي من أعلى النسب في هذا القطاع على مستوى العالم.

 

نيوترون

يورانيوم 235

عنصر خفيف

نيوترون

طاقة

نيوترون

عنصر خفيف

محطة طاقة نووية

برج الإرسال

محطة ثانوية

منازل

خطوط نقل الجهد العالي

مدن

مصانع

طباعة Email
تعليقات

تعليقات