«الشؤون المالية» في «صحة دبي» تتبنى تقنيات الذكاء الاصطناعي

عبد الرحمن سلطان

تتبنى هيئة الصحة بدبي، ممثلة بإدارة الشؤون المالية، حزمة من البرامج والإجراءات وتقنيات الذكاء الاصطناعي لمواجهة التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» وضمان استمرارية فعالية وكفاءة الخدمة بمختلف المنشآت الصحية في القطاعين العام والخاص في دبي.

واستعرض عبد الرحمن سلطان مدير إدارة الشؤون المالية بهيئة الصحة بدبي الجهود والإجراءات التي تقوم بها الإدارة لدعم وتعزيز النجاحات التي حققتها الهيئة في مواجهة «كوفيد 19» بما في ذلك المتابعة اليومية لوضع المخزون الاستراتيجي للمواد الطبية المتعلقة بجائحة كورونا، واتخاذ الإجراءات اللازمة لديمومة هذا المخزون في مختلف المنشآت الصحية لتمكينها من القيام بمهامها على الوجه المطلوب في التصدي لهذه الجائحة.

قرارات

وأشار إلى العديد من التعاميم والقرارات المالية التي اتخذتها الهيئة خلال الجائحة ومنها: إمكانية حصول المتعاملين على الخدمات الصحية بغض النظر عن صلاحية البطاقة الصحية، عدم استيفاء رسوم التقارير الطبية مؤقتاً، وإعفاء فئة غير المواطنين من «أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن وأصحاب الهمم» من رسوم التسجيل عند تلقي الخدمات الصحية، وإعفاء ذوي المتوفين بفيروس كورونا المستجد من رسوم إصدار شهادة الوفاة.

وقال مدير إدارة الشؤون المالية بهيئة الصحة بدبي: إن البنية التقنية القوية التي تتمتع بها الأنظمة المالية في الهيئة وتحولها لتبني التطبيقات الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي ساهمت بشكل فاعل في استمرارية العمل خلال جائحة «كوفيد 19» لخدمة الموردين والمتعاملين بشكل عام وتبسيط إجراءات اعتماد وصرف الفواتير وتقليل الفترة الزمنية اللازمة لإنجاز المعاملات المالية بمختلف أنواعها.

وأوضح عبد الرحمن سلطان أن نظام «مساعد» الذي تتبناه الهيئة في نظامها المالي، والذي يعمل على مدار الساعة ساهم بشكل فاعل في تعزيز وتسهيل التواصل بين الهيئة والموردين، ومراجعة الفواتير ومستندات الصرف، وإعداد التقارير الدورية، ورفع مستوى رضا المتعاملين من خلال توفير الوقت والجهد، وتخفيض الوقت المستغرق لمراجعة ومعالجة الفاتورة من 15 دقيقة إلى دقيقتين فقط، وتخفيض تكلفة مراجعة الفواتير، إضافة إلى المساهمة في تطوير كفاءة الإجراءات المالية في الهيئة والاستغلال الأمثل للموارد البشرية وتوجيهها نحو الإبداع .

وقال: إن تبني الهيئة للأنظمة الذكية يأتي ضمن الجهود المستمرة التي تقوم بها الهيئة لتطبيق استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031م .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات