«الأمل» ينطلق من جزيرة تانيغاشيما للفضاء بأحرف عربية

استعداد لإطلاق المسبار في تانيغاشيما | أرشيفية

إنها الجزيرة الأقرب إلى الفضاء، جزيرة التاريخ والطبيعة الخلابة والغذاء، حيث يشهد الناس من على أراضيها ومنذ 50 عاماً الصواريخ، وهي تنطلق عبر السماوات إلى الفضاء، إنها جزيرة تانيغاشيما اليابانية، التي تضرب موعداً بعد أيام معدودة فقط على انطلاقة «مسبار الأمل» الإماراتي في أول مهمة فضائية عربية إلى المريخ.

تانيغاشيما جزيرة صغيرة لا يزيد عدد سكانها على 33 ألف نسمة، وتقع على مسافة 100 كيلو متر تقريباً جنوبي محافظة كاغوشيما في جزيرة كيوشو، ومن الممكن الوصول إلى الجزيرة بالسفر جواً لمدة نصف ساعة من مطار كاغوشيما، أو يمكن أن تستقل عبّارة «توبي» من مرفأ كاغوشيما.

طبيعة

الطبيعة الجغرافية للجزيرة أشبه بصفيح أفقي مسطح حيث أعلى نقطة ارتفاع له لا تتعدى 282 متراً فوق مستوى سطح البحر. كما أنها من الصغر، بحيث يمكن استطلاعها خلال ثلاث ساعات من القيادة على طول الخط الساحلي دون أن يمنع ذلك من الوقوع في حب الطبيعة الخلابة، والاستمتاع برؤية امتداد المحيط الهادئ، والجزيرة المحاطة بمياه من لون الزمرد تشع شواطئها الرملية البيضاء وتغطيها مساحات خضراء شاسعة. تشتهر جزيرة تانيغاشيما إضافة إلى سحر الطبيعة والأطباق الشهية والرياضات المائية بتاريخها المتنوع، حيث يضم مركز سوغو كايهاتسو في شمال الجزيرة معرضاً متميزاً لأولى البنادق، التي صنعت يوماً في اليابان وتدعى تانيغاشيما تيبو، بعد أن أدخلها البرتغاليون في القرن السادس عشر. ويحتفل أبناء الجزيرة في صيف كل عام بمهرجان يخلّد الذكرى ضمن فعاليات اجتماعية مبهرجة.

يعتبر مركز تانيغاشيما الفضائي، الذي أنشئ على الجزيرة عام 1969 موقع منصات إطلاق الصواريخ الأجمل في العالم والأضخم من حيث المساحة التي تبلغ 9.7 ملايين متر مربع عند الطرف الجنوبي من منطقة كيوشو. ويتولى المركز الذي يدار من قبل منظمة بحوث الفضاء اليابانية (JAXA) مهمات إطلاق الأقمار الصناعية مع ما يرتبط من عمليات تتعلق بالاختبار والتتبع والتحميل على منصة الإطلاق.

انطلاق

«مسبار الأمل» ينطلق في مهمته التاريخية إلى الكوكب الأحمر من مركز تانيغاشيما الفضائي باستخدام منصة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، حيث يصل وزن مركبة الإطلاق «إتش 2 إيه» (H-IIA) أو الصاروخ الذي سيحمل المسبار إلى الفضاء 289 طناً وطوله 53 متراً. ويشهد ما بعد منتصف ليل الخامس عشر من يوليو بتوقيت دولة الإمارات عملية الإطلاق على أن يبقى المسبار سنة مريخية كاملة من 687 يوماً تقريباً في مدار المريخ.

ما يزيد على 175 عملية إطلاق شهدتها جزيرة تانيغاشيما منذ العام 1968، لكنها هذه المرة ستسجل التاريخ بأحرف عربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات