مشروع هدى خدمات تجميل في شاحنة وردية 5 نجوم

استغلت الإماراتية هدى بلال عبد الله، معلمة رياض الأطفال، جائحة «كورونا» وتبعاتها التي فرضت البقاء في المنزل والعمل عن بعد، بالتركيز على إطلاق مشروعها الخاص بطريقة مبتكرة من خلال تقديم خدمات تجميل متجولة عبر شاحنة وردية فئة 5 نجوم.

وحول فكرة المشروع أوضحت هدى خريجة كليات التقنية العليا تخصص التربية، لـ«البيان»، أنها عضوة في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وهذا شجعها على بلورة فكرة المشروع واستثمار تداعيات الجائحة وتحويلها إلى إيجابيات تعود بالنفع عليها وعلى المجتمع. وأضافت أنه بعد السماح للصالونات بالعودة إلى العمل أصبح الكثير من النساء يخشين الذهاب إلى صالونات التجميل، خوفاً من الاختلاط والإصابة بعدوى «كورونا»، فخطر ببالها إنشاء صالون تجميل متجول داخل شاحنة تحتوي على كل معدات التجميل، ليستوعب عميلتين فقط.

ورغم التحديات التي واجهتها لترخيص الشاحنة خلال فترة الإغلاق، فقد حصلت على ترخيص من البلدية والدائرة الاقتصادية بدبي، لتبدأ عملها، مؤكدة أنها تتبع إجراءات الوقاية الاحترازية داخل الشاحنة، حيث تقوم بتنظيفها وتعقيمها بعد كل عميلة، كما تمتلك كافة معدات الوقاية الشخصية اللازمة للعمل بأمان، والأدوات القابلة للاستخدام لمرة واحدة فقط، كما تحرص على قياس درجة حرارة جميع العميلات قبل الدخول للصالون المتجول.

وأفادت أن المساحة داخل الشاحنة تبلغ أربعة أمتار وعرضها متران، مما يساعد على الالتزام بالتباعد الاجتماعي، مشيرة إلى حجم الإقبال والمردود الإيجابي للمشروع الذي حظي باهتمام كبير لدى أوساط السيدات في مواقع التواصل الاجتماعي ليحقق قفزة في تسويق خدماته.

وقالت: إن الشاحنة التي تعتبر الأولى من نوعها في دبي توفر خدمة تجميلية باحترافية، وما يميزها ويجعلها تجربة جاذبة، أنها تصل إلى النساء في أي وقت وأي مكان إلى باب منازلهن، بعد حجز موعد للجلسة، وتحديد الوقت، وإرسال إحداثيات الموقع، مشيرة إلى أنها حرصت على أن تكون الشاحنة ذات ألوان أنثوية، وتجهيز معداتها وتصميمها بديكورات جذابة.

وتقول هدى بأنها لاقت دعماً كبيراً من أسرتها، لا سيما زوجها ووالدها الفنان بلال عبد الله، اللذين شجعاها كثيراً، فضلاً عن الدعم اللامحدود والتسهيلات التي قدمتها لها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات