أول برنامج نوعي للتدريب على مهارات تصوير الفيديو لمنصات «التواصل»

أكاديمية الإعلام الجديد تطلق «يوتيوبر الشباب»

راشد العوضي

أعلنت أكاديمية الإعلام الجديد، أول أكاديمية إقليمية من نوعها في مجال الإعلام الرقمي، بالتعاون مع أكاديمية ناس عن إطلاق برنامج «يوتيوبر الشباب»، الذي يعد أحد البرامج التعليمية الأكاديمية الفريدة من نوعها التي تستهدف غرس مهارات رقمية جديدة في مجال تصوير وتحرير مقاطع الفيديو الخاصة بمنصات التواصل الاجتماعي.

وتبدأ الدورة الأولى من هذا البرنامج النوعي في 26 يوليو 2020، حيث يقود البرنامج التعليمي الأول من نوعه في المنطقة مجموعة متميزة ومرموقة من المدرّبين والمدرسين والخبراء العالميين الذين تم اختيارهم بعناية لمشاركة خبراتهم مع الطلاب، ومساعدتهم على ابتكار محتوى متميز وأفضل في مجال تصوير وتحرير مقاطع الفيديو ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة. ويهدف هذا البرنامج إلى خلق جيل رائد من الشباب مسلحٍ بالمعرفة والخبرة اللازمتين لإتقان صناعة المحتوى الرقمي وتعزيز القدرات والإمكانات ومساعدة الشباب على اتخاذ هذا المجال كمجالٍ مهنيٍ دائم. ويتألف البرنامج المتاح لجيل الشباب من 5 دوراتٍ تعليمية افتراضية عبر تقنية الاتصال المرئي (2 باللغة العربية و3 باللغة الإنجليزية). وتضم كل دورة 20 منتسباً فقط وذلك من أجل أن يحظى كل منتسبٍ للدورة بالاهتمام الشخصي الكافي والمتخصص من قِبل الخبراء. وتبلغ فترة برنامج كل دورة أسبوعين، يتم خلالهما التركيز على غرس مفاهيم وخبرات متخصصة تغطي 3 مجالات رئيسة تشمل التعلم وكتابة النصوص وسرد القصص وتصوير اللقطات الأساسية، وإتقان الحضور أمام الكاميرا والتعليم المتقدم لكتابة النصوص إضافة إلى التغلب على «لوغاريتم» ومخاطبة الجمهور واستهدافه بشكل دقيق.

وتعليقاً على البرنامج، قال راشد العوضي، المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد: «يعد برنامج يوتيوبر الشباب خطوة متقدمة نحو تأسيس جيل من الشباب مدرك متطلبات الإعلام الرقمي، وواعٍ أهميته في إيصال الرسائل الهادفة والمتناغمة مع مفهوم صناعة المستقبل. ونتطلع من خلال إطلاق هذا البرنامج إلى أن نؤكد لجيل الشباب أننا نعتمد عليهم، ونؤمن بمواهبهم، ونثق بقدراتهم في صناعة محتوى رقمي متميز يلبي تطلعات أمتنا ومنطقتنا العربية، ويساهم في مواجهة تحديات المرحلة الحالية».

وأضاف العوضي إن البرنامج يساهم في ظهور جيل جديد من الشباب، قادر على تحمل المسؤولية وإيصال الرسائل الصحيحة مستعيناً بالتقنيات الحديثة للإعلام الرقمي، مؤكداً أن البرنامج سيساعد بلا شكٍ على بروز أسماء تقود الإعلام الرقمي في وطننا بالخبرات التي ستكتسبها من أفضل الخبراء والمختصين في مجالهم، وسيحوّل أحلام العديد من الشباب الطموحين إلى واقعٍ ملموس.

4

تتناسق أهداف تأسيس الأكاديمية مع 4 احتياجات أساسية ورئيسة في الإمارات والمنطقة وهي تنمية المواهب، وبناء القدرات، والاستعداد للمستقبل والتعلم المفتوح، وهي احتياجات تعكس الدور المهم الذي ستلعبه الأكاديمية في ضمان مستقبل واعد للإمارات ومنطقتنا العربية، وتأمين فرص عمل بقطاع رئيس للاقتصاد المحلي والإقليمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات