«كهرباء دبي» تعزّز الذكاء الاصطناعي بمعالجات «إنفيديا»

«كهرباء دبي» حريصة على تطوير خدماتها الرقمية | من المصدر

نالت هيئة كهرباء ومياه دبي شهادة اعتراف من شركة «إنفيديا»، بكونها أول مؤسسة حكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة في استخدام شرائح المعالجة الرسومية من شركة «إنفيديا» في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي ومعالجة البيانات.

وقد اعتمدت الهيئة أنظمة معالجات «إنفيديا» للحوسبة الفائقة لتعزيز مبادرات الذكاء الاصطناعي، منذ عام 2019، وذلك لتعزيز خدماتها بأفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة، من خلال استخدامها في عمليات التدريب والاستدلال على نماذج الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق كتصميم شبكات الكهرباء وتخطيط المناطق، وخدمة الاستجابة الذكية؛ إلى جانب المبادرات الأخرى مثل تحليل البيانات الكبيرة ضمن الشبكة الذكية، وتحليل مشاعر وآراء المتعاملين، إضافة إلى عمليات التحقق من المخططات الهندسية.

فخر

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نفخر بأن يكون لنا السبق في تحقيق هذا الإنجاز الذي ينسجم مع استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، ومبادرة دبي (10X) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي مدينة المستقبل من خلال تطبيق اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات، ويواكب تطلعاتنا في مسيرة استشراف وصنع المستقبل، حيث تنتهج الهيئة استراتيجية مستقبلية متكاملة، وخطط وأطر عمل مبتكرة تهدف إلى تحقيق التطور المستمر في جميع عملياتها الإدارية والتشغيلية والخدماتية».

وأضاف: «تسهم هذه الخطوة الرائدة في تحقيق رؤيتنا كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، حيث سنعمل على تسخير القدرات الكبيرة لهذه التقنية المتقدمة لتعزيز مبادراتنا ومشاريعنا الرائدة في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي والحوسبة الفائقة ومعالجة البيانات. ونعمل من خلال «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي، على إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية للإسهام في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي؛ وإحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحول إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، والتوسع في استعمال تقنيات الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية وتطوير وتحسين الأداء والإنتاجية وتعزيز جودة خدماتنا، والمساهمة في تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً وسعادةً لأجيالنا القادمة».

طباعة Email