مواءمة بين الثقافة والشباب

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد الكاتب علي أبو الريش أن الإمارات بقيادتها الحكيمة والمتجددة عودتنا دائماً على الاستمرار في تحديث التجربة، وتجديد العمل الحكومي دائماً.

وفي كل فترة تجديد أو تعديل نحظى جميعاً كمواطنين بوجوه جديدة خلاقة قادرة على مواكبة تطلعات القيادة والنهوض بالاقتصاد والسياسة وكل مجالات حياتنا اليومية، وهو ليس بغريب على قيادتنا وقائد الدفة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي عودنا دائماً أن نكون في المقدمة والحفاظ على الفرادة في سبيل إبقاء الإمارات في مقدمة الصفوف، وعلى رأس قائمة الدول التي تستطيع أن تواكب الأحداث التي تمر بالإنسانية.

‏من جهته، أكد علي عبيد الهاملي، مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام، على دور هذه التعديلات على مسيرة النجاح والتقدم، وقال: «العبور بقوة إلى المستقبل» هو عنوان الهيكل الجديد لحكومة دولة الإمارات الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله؛ فالتوجه نحو الخدمات الرقمية وتقليص الخدمات التقليدية واضحان من خلال هذا الهيكل.

وهو هيكل مبتكر يجمع بين الديناميكية وتقديم الخدمات بشكل عصري يكمل ما بدأته الحكومات السابقة ويؤسس عليه، دون أن يغفل المحافظة على الهوية الوطنية، التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة. ولا ننسى الإشارة إلى أن الجانب الثقافي يحتل في الهيكل الجديد موقعاً متميزاً من خلال المواءمة بين الثقافة والشباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات