ميناء جبل علي.. ريادة عالمية

دبي – لؤي عبدالله

يواصل ميناء جبل علي ترسيخ موقعه عالمياً يوماً بعد يوم حيث تحول إلى «بوابة العالم اللوجستية» التي تربط شرق العالم بغربه والميناء هو الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، بل والأكبر على خطوط الشحن الرئيسية بين سنغافورة وروتردام. وبات الميناء مركزاً متكاملاً متعدد وسائط النقل البحري والبري والجوي، تدعمه منشآت لوجستية واسعة ومنطقة حرة متكاملة، ما جعل من الميناء والمنطقة الحرة مركزاً إقليمياً للتجار. ويضم الميناء الذي فاز بجائزة أفضل ميناء بحري في المنطقة للعام 24 على التوالي أكبر حوض بحري من صنع الإنسان في العالم، ويصنف ضمن أكثر موانئ الحاويات المتطورة تكنولوجياً في العالم وأحد الموانئ القليلة في الشرق الأوسط التي يمكن أن يرسو بها الجيل الجديد من ناقلات النفط الخام فائقة الضخامة بسعة تتجاوز 20000 حاوية نمطية. ويحتل الميناء المرتبة 11 عالمياً، وذلك بعد أن بلغت طاقته الاستيعابية ما يزيد على 22.4 مليون حاوية، وهو يضم أكثر من 180 خطاً ملاحياً، و80 خدمة أسبوعية مرتبطة مع 150 ميناءً حول العالم.

جافزا

وتعتبر المنطقة الحرة لجبل علي إحدى أكبر المناطق الحرة المتخصصة في مجالات الصناعة والتجارة واللوجستيات في العالم. وتلعب دوراً كبيراً في كونها منصّة للصناعات العالمية، في مختلف مجالات الإنتاج.

وتوفر جافزا شبكة تواصل تضم مجموعة من رواد الأعمال والتجار على مستوى العالم، بفضل بنيتها التحتية ذات المعايير العالمية في ميناء جبل علي، واعتمادها للحلول المتطورة للتجارة الذكية من خلال مجموعة من الخدمات الإلكترونية التي توفرها الآن مجاناً، مما يمكن قطاع الأعمال والشركات من التركيز على أنشطتها التجارية وأعمالها الأكثر أهمية بالنسبة لها، دون الحاجة إلى هدر الوقت والجهد في المعاملات الورقية أو الانتظار في صالات المراجعين.

وتتيح جافزا، التي تعد مركزاً متكاملاً للخدمات اللوجستية والأعمال، خدمات ومرافق متعددة ذات قيمة مضافة؛ منها سهولة الدخول والخروج على مدار الساعة من وإلى ميناء جبل علي، كما أن رصيف التحميل في الميناء مجهز بأحدث التقنيات؛ مثل تقنية تحميل الحاويات بالبضائع بالتزامن مع عملية التفتيش الجمركي. وأكدت دراسة عالمية قامت بها مجموعة بوسطن الاستشارية حول دور ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي في الاقتصاد الوطني، أن منافع ميناء جبل علي وجافزا تتجاوز بتأثيرها الناتج المحلي الإجمالي، ويتصاعد دورها في ثلاثة مجالات رئيسية تعكس القيمة الإجمالية المضافة للاقتصاد الوطني، وهي التوظيف، والتنوع، والإنتاجية، حيث يوفر الميناء والمنطقة الحرة لجبل علي مركزاً متكاملاً متعدد الوسائط للنقل بحراً وجواً وبراً إلى بقية العالم، فضلاً عن المرافق اللوجستية الشاملة في موقع واحد.

دعم العملاء

ولا تتوقف «جافزا» عن إطلاق المبادرات الفعالة في إطار الحرص الدائم على دعم وتمكين أكثر من 8000 شركة تمارس أعمالها في جافزا، إضافة إلى استقطاب مئات الشركات الجديدة التي تمثل لها البنية التحتية المتطورة وحلول التجارة المتكاملة في المنطقة الحرة عامل جذب رئيس لانطلاقها.

وتمكنت «جافزا» من مواصلة دعم كافة عملائها خلال الفترة السابقة التي شهدت تحديات غير مسبوقة.

3 مليارات نسمة

يؤمن ميناء جبل علي نفاذاً إلى أسواق يقطنها أكثر من 3 مليارات شخص، وذلك بفضل موقعه الاستراتيجي في دبي ووجوده على مفترق طرق التجارة العالمية، حيث يعد مركزاً متكاملاً متعدد وسائط النقل البحري والبري والجوي، مدعّم بمنشآت لوجستية واسعة، ويؤدي دوراً محورياً في اقتصاد الإمارات، بحسب الموقع الإلكتروني لشركة موانئ دبي العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات