الإعلام الأجنبي: عملية دولية لشرطة دبي تطيح بعصابة احتيال عالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تداولت عدد من مواقع الإعلام الأجنبي نبأ نجاح شرطة دبي في إلقاء القبض على نجم "إنستغرام" النيجيري رامون عباس الملقب بـ "هش-بابي"، في عملية احترافية أثبتت جدارة الجهاز الأمني بدولة الإمارات وكفاءته، لتتمكن العملية الدولية من الإطاحة بالمتهم وعصابة الجرائم الإلكترونية أثناء نومهم، لتتحول أحلامهم السعيدة لواقع سقوط مرير بين أيدي العدالة، وتنتهي بذلك كوابيس أبرياء آخرين حول العالم ممن تعرضوا للنصب والاحتيال على أيديهم.

أبرزت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية خبر ضلوع العصابة الإفريقية في الاستيلاء على ما يصل إلى 431 مليون دولار عبر عمليات نصب واحتيال إلكترونية، لتتمكن من الفرار من أيدي القانون، والاستعراض والتباهي عبر منصة "إنستغرام" بأسلوب الثراء الفاحش والفخم، عبر طائرات خاصة وملابس باهظة وسيارات فارهة.

ليتابع المدعو ريمون عباس أكثر من 2.5 مليون شخص، بيد أن نهاية قصته السعيدة خًطت بعد اعتقاله رفقة عشرات من زملائه الآخرين في عملية دولية أطلق عليها "صيد الثعالب 2"، استخدم فيها المحققون بشرطة دبي وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم لتتبع مواقع المتهمين.

من جهتها، ذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية أن ريمون عباس قد اعتقل في وقت سابق من شهر يونيو بإمارة دبي، بعد تأكد جهاز الأمن بالإمارة من استهداف المشتبه به للضحايا في الخارج عبر إنشاء مواقع مزيفة لشركات وبنوك معروفة في محاولة لسرقة معلومات بطاقات ائتمانية للضحايا ثم غسل الأموال المسروقة.

وقال المحققون إن عباس (38 عاما) انتحل شخصية مطور عقاري ثري يتفاخر بمجموعاته من السيارات الفارهة والأحذية والساعات الفاخرة وغيرها للمساعدة في "جذب الضحايا من جميع أنحاء العالم"، حسبما أفادت الصحيفة.

أما صحيفة "ديلي بوست" الصادرة من غانا، فقد عنونت "شرطة دبي: كيف احتال هاشبابي على 1,926,400 شخص"، وأفادت بأن عملية المداهمة والقبض تمت بتاريخ 10 يونيو الماضي إلا أن مقطع فيديو العملية الذي تم بثه بعد أسابيع من قبل السلطات بدبي قدم تفاصيل كاملة عن جرائم المتهم وعصابته الإلكترونية التي احتالت على أكثر من 1.9 مليون ضحية وحصدت الملايين.

وأشادت الصحيفة باعتقال شرطة دبي للجناة في أقل من 4 أشهر، عبر تنفيذ 6 مداهمات في وقت واحد بينما كان أفراد العصابة نائمون في مساكنهم بدبي، ويأتي الإنجاز الجديد الذي يضاف لشرطة دبي بعد أشهر من التحقيق ومراقبة حسابات العصابة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبالمقابل، نقلت صحيفة "نايجيريان تريبيون" النيجيرية الأخبار المتداولة حول العصابة وأوضحت "شرطة دبي تلقي الضوء على عملية اعتقال "هاشبابي" ومصادرة المليارات و13 سيارة فارهة و47 هاتف ذكي". مؤكدة أن زعيم العصابة عباس روج نفسه كمستثمر عقاري ورجل أعمال لخلق انطباع زائف لدى متابعيه ومن يتعامل معهم، بيد أن شرطة دبي تمكنت من التعرف على الهويات الحقيقية لعصابة جرائم الإنترنت الأفريقية التي كانت تدير عملية احتيال مماثلة في فبراير 2019، حيث سرقت 8.7 مليون دولار من الضحايا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات