ترأس اجتماع مجلس إدارة «الهلال»

حمدان بن زايد: مبادرات الإمارات عززت التصدي لـ«كوفيد 19» عالمياً

أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بالدعم الذي تحظى به أنشطة وبرامج الهيئة، من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد سموه، خلال ترؤسه، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، الاجتماع الأول لمجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، للعام الحالي، أن مبادرات الإمارات، عززت استجابتها للتصدي لجائحة كوفيد 19 عالمياً، وجسدت رؤية الدولة في نشر قيم الخير والبذل والعطاء، وأكدت عالمية الرسالة التضامنية التي تضطلع بها دولة الإمارات، تجاه شعوب العالم كافة.

نهج

وقال سموه «إن قيادتنا الرشيدة، أسست للخير نهجاً متفرداً، وأفردت للعطاء الإنساني حيزاً كبيراً في تفكيرها واهتمامها، وكانت مثالاً للتعاطي الخلاق مع القضايا الإنسانية، التي تؤرق الكثيرين من حولنا».

وأشار سموه إلى أن وقوف الإمارات إلى جانب الدول التي عانت من آثار الجائحة، عززت مجالات التضامن معها، وساهمت في جهودها للتخفيف من تفشي الجائحة على أراضيها.

ولفت سموه في هذا الصدد، إلى المعونات الطبية التي أرسلتها الإمارات للعديد من الدول حول العالم، خلال الفترة الماضية، لمساعدتها على التصدي للفيروس.

ودوّن سموه عبر «تويتر»: «اطلعت خلال اجتماع مجلس إدارة الهلال الأحمر، على جهود ومبادرات الدولة في التصدي لجائحة كوفيد 19، نثمن دور القيادة الرشيدة والمحسنين في دعم أنشطة وبرامج الهيئة، وكل الشكر والتقدير لمتطوعي الهلال الأحمر، هم أبناء زايد، وثقتنا فيهم كبيرة في تحمل المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقهم».

واستعرض مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه، بمشاركة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس المجلس، وأعضاء مجلس الإدارة، عدداً من التقارير حول المبادرات المجتمعية التي نفذتها الهيئة خلال الفترة الماضية، قدمها الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام، الذي أشار إلى أن المبادرات المجتمعية، استفاد منها مليون و646 ألفاً و656 شخصاً على مستوى الدولة، منذ بداية الأزمة، وتضمنت في المجال الصحي، توفير الطرود الصحية التي استفاد منها 490 ألف شخص، وتوفير الدعم اللوجستي، واحتياجات الحجر الصحي، التي استفاد منها 50 ألف شخص، وفي المجال الغذائي، استفاد 700 ألف شخص من الطرود الغذائية التي تم توزيعها على المستفيدين، إضافة إلى 4 آلاف و166 استفادوا من مبادرة دعم عملية التعليم عن بعد.

دعم

وفي محور آخر، قال الفلاحي إن الهيئة قامت بدعم أسر المصابين والمتوفين، واستفاد من هذا البند 13 ألفاً و240 شخصاً، إلى جانب تلبية نداءات عدد من السفارات، بمساعدة رعاياها في الدولة، واستفاد 14 ألفاً و550 شخصاً من هذا الجانب، مشيراً إلى أن 180 ألف شخص استفادوا من برنامج توفير المياه للمتأثرين، إلى جانب 110 آلاف من شريحة العمال، استفادوا من مساعدات الهيئة خلال الأزمة، كما استفاد 7 آلاف من العالقين في الدولة من هذه المساعدات، إضافة إلى 700 شخص استفادوا من مبادرة لم الشمل التي نفذتها الهيئة.

وأضاف: «نفذت الهيئة أيضاً مبادرة القبائل، التي شاركت فيها 30 قبيلة».

102

استعرض محمد الفلاحي المساعدات المحلية التي قدمتها هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة، خلال النصف الأول من العام الحالي، وقال إن 102 ألف و696 شخصاً، استفادوا منها، وتضمنت سداد الرسوم الدراسية للطلاب، والإيجار للمعسرين، وسداد مديونيات عدد من الغارمين، إلى جانب مساعدات الأيتام وأصحاب الهمم، وسداد رسوم العمليات الجراحية لبعض الحالات، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية، إلى جانب المستفيدين من زكاة الفطر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات