عبدالله بن زايد يدين تدخل إيران وحلفائها في شؤون الدول العربية

أدان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي تدخل إيران وحلفائها المستمر في شؤون الدول العربية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، براين هوك الممثل الأمريكي الخاص بشؤون إيران وكبير مستشاري السياسات لوزير الخارجية الأمريكي. وجرى خلال اللقاء - الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي - بحث علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية في المجالات كافة.

وتبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها التهديدات التي تمثلها إيران والجهود المشتركة التي تبذلها دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية من أجل ضمان استقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط.

ورحب سموه بزيارة الممثل الأمريكي الخاص بشؤون إيران وكبير مستشاري السياسات لوزير الخارجية الأمريكي، مؤكداً العلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تجمع دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية، والحرص المستمر على دفع آفاق التعاون المشترك بين البلدين الصديقين بما يحقق مصالحهما المشتركة ويعود بالخير على شعبيهما.

ونوه سموه بالحرص على التعاون المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة، مؤكداً على التزام الدولتين وأكد براين هوك على متانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تجمع البلدين الصديقين والعمل المستمر من أجل تعزيز التعاون الاستراتيجي في المجالات كافة.

حضر اللقاء خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وجون راكولتا جونيور سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات