فحص «كورونا» لموظفي الدوائر الحكومية في أم القيوين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد الدكتور أحمد الشمري مدير مركز المسح من المركبة لفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، في أم القيوين أنه تمت خلال الأسبوع الماضي عملية فحص موظفي الدوائر الحكومية في أم القيوين، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في الإمارة، كما أن هناك إقبالاً من المواطنين والمقيمين للخيمة لإجراء الفحوصات، مناشداً الجميع بضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي والجسدي والالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية، التي نادت بها الجهات ذات الصلة حتى لا نعود إلى المربع الأول بعد النجاحات الكبيرة، التي تحققت بفضل الجهود المتواصلة، التي بذلتها الدولة وتعاون كل الساكنين وتقيدهم بالإجراءات والتدابير الاحترازية، لذلك لا بد من الانتباه والحد من الزيارات خصوصاً – الزيارات بين الأسر والتجمع، الأمر الذي قد ينقل العدوى إلى كبار المواطنين والأطفال لأنهم الفئتان الأكثر عرضة للعدوى، مشيداً باللقاحات المبشرة التي تعمل الإمارات على إنتاجها، ما يبشر بإنتاج علاج قريب يخفف من آثار «كورونا».

مواعيد مسبقة

ودعا الشمري المقبلين لإجراء الفحوصات إلى ضرورة أخذ المواعيد المسبقة لعملية الفحص، لأنها تيسر كثيراً على العاملين بالمركز، كما تسرع وتيرة العمل، وتقلل الازدحام وتوفر الوقت للفاحصين والفاحصات، علماً بأن مواعيد الفحص الجديدة تبدأ من التاسعة صباحاً إلى الثالثة مساء، مبيناً أن دورة العمل داخل الخيمة تسير بصورة منظمة وسريعة، ولا توجد أي ملاحظات من قبل المترددين على المكان منذ دخولهم من الباب الرئيس، بعد أن سبق لهم التسجيل، مروراً بالمسارات الأربعة إلى أن تسحب منهم العينة، وبالتالي مغادرة المكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات