«صحة دبي» توفّر محتوى رقمياً مجانياً لممارسي الرعاية الصحية

وفرت هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين على مستوى العالم مثل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، ومجلة إنجلترا الطبية الجديدة، محتوى رقمياً مجانياً لممارسي الرعاية الصحية على مستوى الدولة في ظل الظروف التي يمر بها العالم ودولة الإمارات العربية المتحدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد »19.

مبادرة

وأكدت الدكتورة وديعة محمد شريف مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث بهيئة الصحة بدبي على أهمية هذه المبادرة التي تأتي استجابة لحاجة الكوادر الطبية وكافة العاملين في الرعاية الصحية للمعلومات الرسمية الموثقة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وتعزيزاً للمعرفة العلمية بهذا الوباء الذي شكل ضغطاً وتحدياً كبيراً للمؤسسات الصحية والعاملين فيها من الأطباء وممارسي المهن الصحية بشكل عام.

وقالت: إن هيئة الصحة بدبي بادرت بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من ناشرين وموردين وغيرهم من العاملين مع المكتبات ومصادر المعرفة العالمية لتسهيل الوصول المجاني لممارسي الرعاية الصحية في الدولة إلى المحتوى الرقمي للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) ومجلة إنجلترا الطبية الجديدة (NEJM) بهدف التعلم والبحث والوصول السريع للمعلومات الطبية للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

محتوى

وأوضحت أن الهيئة وضمن جهودها في هذا المجال قامت بالاتفاق مع المورد أكيوكومز، لتمديد الوصول إلى المحتوى الرقمي الذي تشترك به هيئة الصحة بدبي ليشمل كافة ممارسي الرعاية الصحية في الدولة عبر الموقع الإلكتروني لمكتبة الهيئة https:/‏‏/‏‏library.dha.gov.ae/‏‏pages/‏‏5192/‏‏covid19r خلال الفترة الزمنية من شهر يونيو الجاري وحتى نهاية أغسطس 2020 والذي يتضمن آخر المستجدات العالمية المتعلقة بفيروس «كوفيد 19» من أبحاث، وأدلة الممارسات الطبية، والبروتوكولات المتبعة لمكافحة هذا المرض، وخصوصاً ما يتعلق منها بطب الأطفال.

وأشارت إلى المكتبة الطبية الإلكترونية التي تمتلكها هيئة الصحة بدبي والتي تعتبر الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة، حيث تم تحويلها بالكامل إلى الشكل الرقمي منذ عام 2010، مع بناء أرشيف إلكتروني طبي وصحي وإكلينيكي يتضمن أكثر من (200,000) كتاب، و(1600) مجلة، و(19) مليون مقالة طبية، إضافة إلى الممارسات الطبية ونشرات المرضى، وأدلة مهارات وإجراءات التمريض مع إصدار مجلتين طبيتين محكمتين هما: «مجلة دبي الطبية» و«مجلة دبي للسكري والغدد الصماء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات