«دبي العطاء» تشارك في مؤتمر لـ«الأونروا»

شاركت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مُمثلة برئيسها التنفيذي، الدكتور طارق محمد القرق، في مؤتمر التعهدات السنوية الاستثنائي الافتراضي للأونروا لدعم اللاجئين الفلسطينيين.

ومشاركة دبي العطاء في هذا الحدث رفيع المستوى هي المرة الأولى على الإطلاق التي تشارك فيها مؤسسة إنسانية عالمية غير حكومية منذ تأسيس الأونروا، ويهدف المؤتمر لهذا العام إلى سد الفجوة المالية لعام 2020 إلى جانب تلقي الموارد الكافية والمستدامة والقابلة للتنبؤ بها لمواصلة أداء مهامها في السنوات القادمة.

وقدمت دبي العطاء حوالي 48 مليون درهم إماراتي استفاد منها أكثر من 212000 طفل وشاب من اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية والأردن ولبنان.

وقال الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء وعضو مجلس إدارتها: «يُشّرف دبي العطاء دعوتها هذا العام لحضور مؤتمر التعهدات السنوي الاستثنائي الأونروا ومشاركتها كأول مؤسسة إنسانية عالمية غير حكومية تحضر هذا المؤتمر على الإطلاق وتسعدنا هذه الدعوة وتشجعنا على الاستمرار في الالتزام بتوفير التعليم السليم لأطفال وشباب اللاجئين في فلسطين وفي مناطق أخرى من العالم وآمل أن تشكل هذه الشراكة التي تمتد على مدى 13 عاماً مثالاً يحتذى به حول تعاون القطاعات غير الحكومية والهيئات الإنسانية في أداء دور فعّال على المستوى العالمي لإيجاد طرق جديدة لتوفير الدعم ومساعدة المزيد من الأطفال والشباب من اللاجئين الفلسطينيين».

وقد تعاونت دبي العطاء مع الأونروا طوال الـ13 عاماً الماضية بهدف تطبيق مناهج مبتكرة من خلال توفير التعليم السليم والشامل لأطفال وشباب اللاجئين الفلسطينيين وقد أطلقت المؤسستان بنجاح مجموعة كبيرة من البرامج الشاملة التي تعالج القضايا المرتبطة بالتعليم والمساعدات الغذائية والدعم النفسي والاجتماعي والصحة والبنى التحتية للمدارس.

وترأس الاجتماع الخاص للأونروا كل من وزير الخارجية والمغتربين الأردني أيمن الصفدي ووزير التعاون الإنمائي الدولي السويدي بيتر إريكسون، والمفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، وبمشاركة خاصة من أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات