مدينة الشيخ شخبوط الطبية بأبوظبي خالية من حالات كوفيد ـ 19

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

 أعلنت دائرة الصحة أبوظبي أن مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي خالية من حالات كوفيد-19، نتيجة استراتيجية القطاع الصحي في الإمارة وتفعيل برنامج المسح الوطني والفحوصات الاستباقية المختلفة والتي أدت إلى تخفيض عدد الحالات التي تتطلب عناية طبية.

وتواصل المدينة الطبية تقديم الرعاية الصحية وكامل خدماتها التخصصية للمرضى والمراجعين.

وأوضحت الدائرة أنها وبالتنسيق مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" قد وجهت بالقيام بجميع الإجراءات البروتوكولية اللازمة لضمان متابعة تقديم المستشفى للرعاية الصحية لمحتاجيها في الإمارة، بما في ذلك اتباع أعلى معايير السلامة والتطهير والتعقيم في جميع مرافق المنشأة المذكورة. 

وفي هذا الصدد، قال الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي بالإنابة: «أتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى أبطال خط الدفاع الأول الذين حققوا بجهودهم المشهودة نتائج عظيمة  في مواجهة جائحة كورونا، إلى أن وصلت نسب الشفاء إلى أفضل مستوياتها بفضل العمل الجماعي المشترك لكافة الأطراف المعنية». 

وأكد الكعبي مواصلة المنشآت الصحية في الإمارة اليوم مسيرة العطاء، حيث تفتح ذراعيها لتستمر في تقديم خدمات الصحية وفق أعلى معايير الجودة لمحتاجيها من أفراد المجتمع.

من جانبة أكد السيد راشد القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" حرص "صحة" على ترسيخ مكانة أبوظبي على خارطة الرعاية الصحية في المنطقة والعالم، من خلال توفيرها رعاية صحية وفقاً لأعلى مستويات الجودة للمتعاملين مع منشآتها، ومواصلتها الارتقاء بالكوادر البشرية، والمرافق الصحية التابعة لها وتزويدها بأحدث التقنيات والوسائل العلاجية.

وقال إن شركة «صحة» على أتم الإستعداد بكل إمكانياتها المادية والبشرية، وفي أي وقت لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، وستكون "صحة" والعاملين فيها باستمرار رهن إشارة القيادة، وفي خط الدفاع الأول لحماية أفراد المجتمع وتسخير كل إمكانياتها لتوفير الرعاية الصحية لهم، وكما حرصت منشآت "صحة" خلال الشهور الماضية على مكافحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)، ومازالت، فإنها تأكد أن منشآها الصحية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي تقدم الرعاية الطبية اللازمة لكل أفراد المجتمع وفي كل التخصصات.

وأضاف أن مدينة الشيخ شخبوط الطبية تواصل تقديم خدماتهما الطبية في مختلف التخصصات وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وبما يتماشى كذلك مع معايير دائرة الصحة في أبوظبي إذ تعد من مراكز التميز وفقاً لقائمة من المواصفات والمتطلبات اللازمة للمنشآت الصحية المرخصة العاملة في إمارة أبوظبي، بما يتوفر فيهما من تجهيزات حديثة وكوادر طبية وتمريضية وإدارية لا مثيل لها من حيث التأهيل والخبرات، إذ تحرص "صحة" على استحداث نموذج صحي عالمي في إمارة أبوظبي، وامتلاك أفضل نظم الرعاية الصحية التي تستند إلى التكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي.

وأشار راشد القبيسي، إلى أن «صحة» تأخذ على عاتقها مسؤولية توفير رعاية صحية متميزة لأفراد المجتمع، وبما يتسق مع استراتيجية وأهداف حكومة أبوظبي الرامية لتوفير الرعاية الصحية عالية الجودة، يتمتع بموجبها جميع سكان أبوظبي بأرقى مستويات الرعاية الصحية.

وأوضح أن «صحة» تعد حجر الزاوية في قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي بشكل خاص، ودولة الإمارات بشكل عام، وتحظى بسجل حافل في توفير رعاية صحية متقدمة للمجتمع، عبر شبكة رعاية تعد الأكثر تكاملاً في دولة الإمارات، إذ تضم منشآتها الطبية أفضل الإمكانيات المتطورة، وتمتلك التقنيات التي تمكنها من إحداث نقلة نوعية على صعيد رعاية المرضى، على أيدي كوادر طبية متميزة في مختلف التخصصات من ذوي الشغف برعاية المرضى، والمدعومين بنخبة من القيادات الكفؤة.

وكانت دائرة الصحة قد قامت منذ بداية الجائحة بوضع خطة شاملة عن القدرات الحالية لأسرّة العناية المركزة وزيادة السعة الاستيعابية القصوى، بما يشمل الموارد البشرية المختصة بالقطاع الحكومي والخاص، كما يتم دراسة وضع المخزون بصورة مستمرة من الأدوية والمستلزمات الطبية وقدرات المختبرات للقيام بالفحوصات الفيروسية. 

وكانت دائرة الصحة أبوظبي قد أعلنت مؤخراً أن مستشفيات ميديكلينيك في مدينة أبوظبي والعين ومنشآت مبادلة للرعاية الصحية تم تصنيفها ضمن المستشفيات الخالية من حالات كوفيد-19.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات