العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مسنة إماراتية تتعافى من "كورونا" بعد 25 يوما على جهاز التنفس الصناعي

     بعد 25 يوما قضتها على جهاز التنفس الصناعي تجاوزت سيدة إماراتية تبلغ من العمر 84 عاما أعراض فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19 " حتى وصلت إلى مرحلة التعافي بعد تلقي الرعاية اللازمة في مستشفى " توام " بالعين وفقا لبرتوكولات طبية متطورة تتماشى مع سنها. 

    وتعتبر " غيثة العامري " أكبر مسنة يتم إدخالها إلى مستشفى " توام " لتلقي العلاج بعد ثبوت إصابتها بفيروس " كورونا " المستجد بعد أن سارع أبناؤها إلى نقلها إلى المستشفى في نهاية شهر رمضان على إثر إصابتها خشية أن تتردى حالتها الصحية نظرا لتقدمها في السن على الرغم من عدم إصابتها بأى من الأمراض المزمنة الآخرى. 

    وقال أحمد سالم أحد أبناء المريضة التي تعافت من الوباء أن والدته التي تحسنت حالتها الصحية كثيرا ما زالت تخضع للملاحظة الطبية النهائية في المستشفى لمزيد من الاطمئنان على صحتها قبل السماح لها بالخروج من المستشفى والعودة إلى المنزل، حيث يجرى تطبيق كل الإجراءات الوقائية الواجبة. 

    وعبر سالم عن فخره واعتزازه بالإمكانيات التشخيصية والعلاجية المتطورة التي يمتلكها مستشفى " توام " والرعاية الصحية المتميزة التي يوفرها لجمهور المرضى بما في ذلك الرعاية التي يتلقاها المرضى المصابون بفيروس " كورونا " على مدار الساعة وفقا للبرتوكول الطبي الخاص بعلاج المرض، لافتا إلى أن والدته وضعت على جهاز التنفس الصناعي منذ دخولها ثم بدأت في التحسن تدريجيا حتى تجاوزت مرحلة الخطر. 

     

    طباعة Email