محمد بن زايد ورئيس وزراء الهند يبحثان هاتفياً العلاقات الثنائية

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة، تناول العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين وسبل تطويرها ودفعها إلى الأمام، بما يعزز مصالحهما المشتركة ويحقق تطلعات الشعبين الصديقين في التنمية والتقدم.

وقدم ناريندرا مودي التهاني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً لدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار.

من جانبه، أعرب سموه عن شكره لرئيس الوزراء الهندي على ما أبداه من مشاعر طيبة.. متمنياً للهند وشعبها الصديق كل خير وتقدم.

كما بحث سموه ورئيس وزراء الهند خلال الاتصال، المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر حولها، إضافة إلى تطورات انتشار وباء فيروس «كورونا» في العالم وسبل مواجهته والسيطرة على تداعياته.

تعزية

إلى ذلك، قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة - خلال اتصال هاتفي - تعازيه وعميق مواساته إلى عمران خان رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة في ضحايا الطائرة التي تحطمت مؤخراً في أحد الأحياء السكنية في كراتشي، سائلاً الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

من جانبه أعرب رئيس وزراء باكستان عن شكره وتقديره لما أبداه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من مشاعر تضامن صادقة تجاه الشعب الباكستاني في مصابه، متمنياً لدولة الإمارات دوام التقدم والرخاء.

كما تبادل سموه وعمران خان - خلال الاتصال - التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك وتمنياتهما للبلدين وشعبيهما الصديقين مزيداً من التقدم والازدهار والرخاء وللشعوب الإسلامية والعالم كافة دوام الأمن والاستقرار والسلام. وجرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيز مساراتها وتنميتها بما يخدم مصالحهما المشتركة وتطلعاتهما في الارتقاء بالتعاون والعمل المشترك إلى آفاق أوسع.

كما استعرض الجانبان آخر المستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين وتبادلا وجهات النظر بشأنها خاصة ما يتعلق بتطورات انتشار فيروس «كورونا» وتداعياته الإنسانية والاقتصادية والجهود الدولية المبذولة لاحتوائها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات