«كهرباء دبي» تعقد مجالس رمضانية افتراضية

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي سلسلة من المجالس الرمضانية الافتراضية لإدارة التميز المؤسسي، بمشاركة عدد من خبراء الهيئة من قطاع تطوير الأعمال والتميز وعدد كبير من موظفي الهيئة من مختلف الدرجات الوظيفية والقطاعات.

وتضمنت السلسلة ثلاث جلسات افتراضية أجريت بتقنية الاتصال المرئي عن بعد من خلال منصة إلكترونية متخصصة، بهدف استعراض أوجه التميز في الهيئة، وسبل تطويره على ضوء الظروف الحالية والمتغيرات المستقبلية. ولضمان الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الموظفين، وتعزيز ثقافة التميز المؤسسي، توفر الهيئة الجلسات عبر مكتبتها الرقمية.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «تشكل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خارطة طريق نهتدي بها في مسيرة عملنا للوصول إلى الرقم واحد في جميع المجالات، ولنكون الأكثر استعداداً لما بعد (كوفيد 19) من خلال تحديث أولوياتنا واستخدام أدوات جديدة، بما يدعم جهود القيادة الرشيدة وأهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم، ومساعينا الحثيثة للمحافظة على أعلى مستويات الجودة والتميز في جميع مجالات عملنا. وتحقيقاً لرؤيتنا المتمثلة في أن نكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، فقد تمكنت الهيئة وبسرعة من تعزيز إدارة الرشاقة والمخاطر المؤسسية، لمواكبة التغيير السريع والديناميكي والمبتكر الذي نشهده في الوقت الراهن».

ريادة

وقدم الجلسة الأولى البروفيسور هادي أحمد التجاني نائب الرئيس- التميز المؤسسي، تحت عنوان «نحو بناء مؤسسي جديد في عالم جديد أفرزته جائحة كورونا». وقدم الجلسة الثانية الدكتور جراح محمود الزعبي، مدير أول، إدارة تنافسية الأعمال، التميز المؤسسي، تحت عنوان «التنمية المستدامة ونماذج التميز». وقدم الجلسة الثالثة علي خليفة المويجعي، نائب الرئيس، الحوكمة والمطابقة والرشاقة المؤسسية، تحت عنوان «رشاقة الحوكمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات