«استشاري الشارقة» ينشر فيلماً عن المحفزات الاقتصادية

نشر المجلس الاستشاري، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، فيلماً توثيقياً بعنوان: «ماذا تعرف عن حزمة المحفزات الاقتصادية؟»، أشير من خلاله إلى الأهمية التي حملتها المحفزات ودورها في استدامة الأعمال والمشاريع وتعزيز مسيرة القطاع الخاص، في ظل المتغيرات العالمية المرتبطة بتداعيات فيروس كورونا المستجد على الأنشطة الاقتصادية لإمارة الشارقة، ضمن أهداف الحملة الإعلامية التي أطلقها المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ممثلاً بلجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، تحت شعار «وسنخرج منها بإذن الله» الرامية إلى تسليط الضوء على حزمة المحفزات التي أقرّتها حكومة الشارقة لدعم الجهات الحكومية والخاصة وقطاعات الأعمال والأفراد.

تأثير إيجابي

واستعرض الفيلم حزمة المحفزات الـ47 وتأثيرها الإيجابي في قطاعات الأعمال والشركات الناشئة، ودورها في تسهيل عمل الهيئات والمؤسسات والدوائر الحكومية في تشجيع كل قطاعات المجتمع على الاستمرار، وتجاوز التحديات التي فرضتها المرحلة الراهنة، كما حمل الفيلم رسالة للمستثمرين ومجتمع الأعمال بكل القطاعات لطمأنتهم على استمرارية أعمالهم، فضلاً عن تشجيع الاستثمارات القائمة على الوصول إلى أهدافها المأمولة وضمان عدم انقطاعها.

استراتيجية مستقبلية

وبيّن الفيلم دور حزمة المحفزات في خلق مناخ تنموي، إلى جانب تعزيز ثقة مجتمع الأعمال والشركات المحلية والعالمية بالبيئة الاقتصادية المستقرة للشارقة، إذ شكّلت المحفزات استراتيجية مستقبلية هدفها إحداث نقلة نوعية في الأداء الاقتصادي والتنموي على المديين القريب والبعيد، ما يجعل إمارة الشارقة على أتم الاستعداد لاقتصاد ما بعد أزمة فيروس كورونا، والمضي قدماً في نهضتها التنموية في مختلف المجالات.

وتشهد حملة «وسنخرج منها بإذن الله» تفاعلاً واسعاً من رؤساء وممثلي المؤسسات والجهات الحكومية في إمارة الشارقة، إلى جانب وسائل الإعلام التلفزيونية والإذاعية وعلى منصات التواصل الاجتماعي، حيث نشر المجلس أخيراً مادة فيلمية تعريفية حملت أهداف ورسائل الحملة، إلى جانب عدد من النشرات اليومية التي تؤكد تلاقي الأهداف وتوحّد الهمم بإرادة لا تعرف المستحيل، لتستمر مسيرة البناء والتنمية المستدامة مهما كانت التحديات.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات