تبادل وماكرون وجهات النظر بشأن مستجدات المنطقة

محمد بن زايد يبحث هاتفياً العلاقات مع فرنسا وبريطانيا

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالاً هاتفياً من إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا الصديقة، تنــــــــــاول العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية بما يخدم مصالحهما وشعبيهما الصديقين.

وتبادل الطرفان وجهات النظر بشأن تطورات ومستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي والبحر المتوسط، وأكدا أهمية العمل المشترك للحفاظ على الاستقرار الإقليمي من خلال تعزيز الحلول والتسويات السياسية لأزمات المنطقة بما يحقق طموحات شعوبها في التنمية والاستقرار والسلام والتعايش.

وتناول الاتصال كذلك وباء «كورونا» المستجد، وتطورات انتشاره على الساحة الدولية وآليات التعامل معه واحتواء تداعياته.

تنسيق

إلى ذلك، بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اتصال هاتفي مع بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، علاقات الصداقة التاريخية المتميزة التي تجمع الإمارات وبريطانيا، ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك بينهما وسبل دعمه وتنميته بما يحقق مصالحهما المتبادلة خصوصاً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

وبحث سموه ورئيس الوزراء البريطاني - خلال الاتصال - إجراءات البلدين وجهودهما في التصدي لانتشار فيروس «كورونا»، وإمكانات التعاون بينهما في هذا الشأن، بما يدعم الجهود الدولية لمواجهة هذا التحدي العالمي المشترك.

وقال سموه في تدوينة عبر حساب أخبار سموه في «تويتر»: «خلال مكالمتي الهاتفية مع صديقي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ناقشنا سبل تعزيز العلاقات الثنائية وفرص التعاون لمواجهة هذا الوباء العالمي معاً. كما سعدت بالاطمئنان على صحته والتأكد بأن المملكة المتحدة تواجه هذا التحدي بكل قوة وصلابة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات