حلقة نقاشية حول «الشباب وثقافة المشاركة السياسية» غداً

صورة

تنظم وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وبالتعاون والتنسيق مع المؤسسة الاتحادية للشباب، حلقة شبابية عن بُعد تحت عنوان «الشباب وثقافة المشاركة السياسية»، وذلك عبر تطبيقات الاتصال المرئي غدا.وتهدف الحلقة إلى الاستماع لأفكار الشباب وملاحظاتهم واقتراحاتهم حول تطوير وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية في المجتمع، وتوعيتهم بدور المجلس الوطني الاتحادي وطبيعة الحياة البرلمانية والعملية الانتخابية في دولة الإمارات.

وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «إن استضافة أول حلقة شبابية في الوزارة افتراضياً، دليل على أهمية دور الشباب في المشاركة السياسية، فهم القوة الحقيقية التي يمتلكها الوطن، والركيزة الأساسية لتحقيق أهداف الوزارة الاستراتيجية».

وأضاف: «هذا التنسيق والتعاون البناء بين الوزارة والمؤسسة الاتحادية للشباب، تأكيد على روح العمل المشترك والتعاون والتكاتف بين جميع الجهات الحكومية بهدف تمكين الشباب وإشراكهم والاستماع إليهم واستغلال أوقاتهم والاستفادة من طاقاتهم وأفكارهم الإبداعية في كل الظروف لتحفيز الارتقاء بالعمل والأداء».

وأشار إلى أن الحلقة تأتي للتأكيد على أهمية مواصلة العمل من أجل تعزيز الوعي السياسي لدى الشباب، موجهاً رسالة شكر إلى المؤسسة الاتحادية للشباب، ودورها الفاعل في جعل شباب الإمارات نموذجاً عالمياً يحتذى بهم في كافة مجالات الحياة.

من جهته، أكد سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، أن المؤسسة تحرص على تمكين وإشراك شباب الإمارات في مختلف المجالات لخدمة الوطن، ومنها توعيتهم بتطور الحياة البرلمانية في دولة الإمارات، وقال: نسعى من خلال هذه المنصة الحوارية الشبابية، إلى استغلال أوقات الشباب، وفسح المجال أمامهم للتعبير عن آرائهم وانطباعاتهم وأفكارهم البناءة والإبداعية والخروج منها بحلول عملية ومبتكرة تصب في مصلحة المجتمع وجميع أفراده.

وتتمحور محاور النقاش في الحلقة حول: الشباب وبرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأهمية المجلس الوطني الاتحادي، ودور الشباب في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات