استعراض دور التقنيات الحديثة في الاستجابة لتحديات «كورونا»

تمحورت الحلقة النقاشية التي نظمها مجلس علماء شرطة دبي، تحت عنوان «الذكاء الاصطناعي وأزمة كورونا»، حول دور التقنيات الحديثة في بناء مجتمعات مستقرة وقدرتها على التكيف مع مختلف التحديات، وجرى استعراض بعض استخدامات التقنيات الحديثة في تعزيز الاستجابة لتحديات جائحة فيروس «كورونا» المستجد في مختلف القطاعات، كالنقل والأمن والبيع بالتجزئة وغيرها بحضور ومشاركة 921 شخصاً.

وشارك في الجلسة العميد خالد الرزوقي مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، والنقيب الدكتور عيسى باسعيد رئيس قسم دراسة المشاريع التقنية في شرطة دبي، والدكتور عبد الرحمن المحمود مستشار ورئيس قسم البحوث والبنية التحتية مكتب وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، والدكتور حمد الجسمي مدير مركز بحوث الطرق والمواصلات وسلامة المرور في جامعة العين، وبشار كيلاني المدير الإقليمي لشركة «أي بي م» في الشرق الأوسط، والدكتور بيتر كليفستيج المستشار الفني لدول مجلس التعاون الخليجي لمبادرة مركز التميز وخبير في إدارة الأزمات، وعادل شكري مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال في هيئة الطرق والمواصلات.

وتناول المشاركون الدور الذي ستؤديه تلك التقنيات الحديثة في صياغة مستقبل المجتمعات والاستفادة من الظروف التي طرأت على العالم جراء أزمة «كورونا» وكيفية الاستفادة منها وتقليل أضرارها لمواجهة أي أزمات مستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات