«وسنخرج منها بإذن الله» تسلط الضوء على المحفزات الحكومية بالشارقة

تشهد الحملة الإعلامية التي أطلقها المجلس الاستشاري بالشارقة، ممثلاً بلجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، تحت شعار «وسنخرج منها بإذن الله» لإلقاء الضوء على حزمة المحفزات التي أقرتها حكومة الشارقة، لدعم الجهات الحكومية والخاصة وقطاعات الأعمال والأفراد والحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد، تفاعلاً واسعاً من رؤساء وممثلي المؤسسات والجهات الحكومية في إمارة الشارقة.

مبادرات مبتكرة

وثمن أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، التفاعل الكبير الذي أظهرته الهيئات والمؤسسات الحكومية وجميع فئات المجتمع فور انطلاق الحملة حيث أكدت صلابة اقتصاد الإمارة وجهوزيته للتعامل مع كافة الظروف والمتغيرات الطارئة على بيئة الأعمال، وقدرته على طرح الحلول والمبادرات المبتكرة، التي تضمن استمرار الحركة الاقتصادية في الإمارة وكافة مدنها.

تعزيز الصدارة

وأشاد سلطان عبدالله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، بالدور المحوري الذي يقوم به المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، مثمناً حرصهم على تعزيز التواصل مع كافة أطياف المجتمع والذي ظهر جلياً من خلال إطلاقهم حملة «وسنخرج منها بإذن الله» التي تسلط الضوء على حزمة المحفزات التي أقرتها حكومة الشارقة لدعم الجهات الحكومية والخاصة وقطاعات الأعمال والأفراد، والإشارة إلى أهمية هذه المحفزات في استدامة الأعمال والمشاريع وتعزيز مسيرة القطاع الخاص.

تكاتف وتعاون

وأكد اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، أن التفاعل مع هذه الحملة الوطنية إنما يؤكد تكاتف وتعاون جميع المؤسسات الحكومية لدعم استمرار الأعمال ودوران عجلة كافة القطاعات الاقتصادية في الإمارة، مشيراً إلى حرص قيادة الشرطة على توفير الدور المساند لتلك القطاعات، من خلال تعزيز الاستقرار والأمن في الشارقة.

ضمان الاستثمارات

من جانبه أشاد سعود سالم المزروعي، مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، بالحملة الهادفة إلى تسليط الضوء على محفزات الشارقة الاقتصادية، مؤكداً تجاوب شركات المناطق الحرة مع أهدافها، والتفاعل معها عبر منصاتهم الإعلامية.

تفاؤل وثقة

 بدوره أشار حمد المحمود مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رواد» إلى أن الحملة الإعلامية التي انطلقت بجهود المجلس الاستشاري للشارقة، تدعو للتفاؤل والثقة بقدرات اقتصاد الشارقة على تعزيز مكانته الريادية وتنافسيته، وتمكين المؤسسات والشركات العاملة من تنشيط أعمالها من خلال باقة إعفاءات محفزة على انتعاش الأعمال، مؤكداً حرص مؤسسة «رواد» على دعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة بما يضمن استمرار أعمالهم من خلال تطبيق مجموعة المحفزات الداعمة للمشاريع والمنشآت بما يسهل قيامهم بأداء أدوارهم في خدمة العملية الاقتصادية ككل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات