54 مليون درهم من «دبي الإسلامي» لـ5 جهات خيرية

قدم بنك دبي الإسلامي نحو 54 مليون درهم لـ5 جهات خيرية بالدولة، شملت صندوق الزكاة ومؤسسة خليفة الإنسانية وجمعية الإحسان الخيرية وجمعية دبي الخيرية، وجمعية «الفجيرة الخيرية».

وقدم بنك دبي الإسلامي، الشريك الاستراتيجي لجمعية الإحسان الخيرية، مبلغ 6 ملايين و400 ألف درهم من زكاة المال، ضمن حملة «زكاتكم.. حياة» لتوزيعها على مستحقيها من الأسر المتعففة والمحتاجة التي تكفلها الجمعية، في إطار التعاون الدائم الذي يقدمه «دبي الإسلامي» ومسارعته لدعم المشاريع الخيرية والمبادرات الإنسانية.

شراكة

وقال الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان الخيرية: «إن شراكتنا مع «بنك دبي الإسلامي» أصيلة ومتجذرة، باعتبارهم أحد أهم وأبرز الشركاء الاستراتيجيين الذين يدعمون مسيرة «الإحسان» وبرامجها الخيرية، التي تستفيد منها الكثير من الأسر المواطنة والمقيمة على أرض دولة الإمارات».

وسيتم توزيع «الزكاة» على الأسر بمبالغ متفاوتة بعد دراسة أوضاعها المادية وعدد أفرادها، بناءً على الضوابط الشرعية، إضافة إلى الحالات الإنسانية المستحقة للزكاة، والوقوف على وضع الأسر ذات الدخل المحدود المتضررة بسبب جائحة فيروس «كورونا».

مبادرات

من جانبه، شدد أحمد مسمار أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية، على أهمية ومتانة الشراكة الاستراتيجية «القديمة» بين الجمعية، و بنك دبي الإسلامي الذي يشكل أحد أبرز الداعمين والمتبرعين للمشاريع والمبادرات الخيرية والإنسانية التي تقوم بها الجمعية لتقديم المساعدات للمحتاجين، وقضاء حوائجهم ومتطلبات عيشهم بكرامة واستقرار، في وقت أشاد فيه بالدور الكبير الذى تضطلع به مؤسسات المجتمع في دعم مجالات العمل الخيرى.

وأعلن مسمار، أن «دبي الإسلامي» قدم للجمعية أمس الأول دعماً مالياً قدره 16 مليون درهم لمساعدة الأسر المتعففة والأيتام والأنشطة الخيرية الأخرى التي تقوم بها الجمعية، مثنياً على إدارة البنك، وداعياً الجهات المماثلة للتبرع ليعم الخير الجميع.

وقال لـ«البيان»، إن ما يقارب من 3 آلاف أسرة معوزة، ستستفيد من هذه المساهمة لسد الدفعات المترتبة عليها لدى المدارس، والسكن، والمستشفات وهيئات الكهرباء والمياه، وهو ما يخفف عن كاهل أرباب الأسر في ظل الظروف المعيشية الصعبة الناتجة عن تداعيات وآثار جائحة كورونا.

وأوضح أن الجمعية تزود البنك المذكور بكشوفات تفصيلية بالحالات المستفيدة من هذه المعونة، تأكيداً على مبادئ الشفافية والمصداقية وحوكمة قطاع العمل الخيري.

كما قدم بنك دبي الإسلامي 19 مليون درهم لدعم المشاريع الخيرية والإنسانية في كل من صندوق الزكاة ومؤسسة خليفة الإنسانية.

برامج

وأعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، عن تلقيها دعماً مالياً قدره 3 ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي لبرامج المؤسسة التعليمية والصحية والإفراج عن المساجين وتسديد مديونياتهم.

 

وقال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن الدعم الدائم من بنك دبي الإسلامي لمشاريع مؤسسة خليفة الإنسانية، يمثل نموذجاً يحتذى به، ويعكس الحس الإنساني العالي الذي يتمتع به القائمون على البنك لتعزيز وترسيخ الشعور بالمسؤولية الاجتماعية. وأعلن صندوق الزكاة أن بنك دبي الإسلامي يدعم مشاريع الصندوق لهذا العام بمبلغ 16 مليون درهم مساهمة منه في تخفيف الأعباء المالية للفئات المستحقة المسجلة في الصندوق، والتي ينفذها هذا العام تحت شعار «زكاتك أمان وضمان».

 

امتنان

وأشاد عبدالله عقيدة المهيري أمين عام صندوق الزكاة بالدور الإنساني والخيري الذي يقوم به بنك دبي الإسلامي، معرباً عن شكره وامتنانه لهذا التبرع الكريم والسخي من البنك والذي ينعكس إيجاباً في تحسين المستوى المعيشي للفئات المستحقة التي يقدمها صندوق الزكاة للمحتاجين من المواطنين والمقيمين في مختلف إمارات الدولة.

كما قدم بنك دبي الإسلامي تبرعاً بقيمة 12.800.000 درهم إلى جمعية «الفجيرة الخيرية» لصرف المبلغ على الفئات المستحقة للمساعدة.

 

وشكر سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة الجمعية، بنك دبي الإسلامي على هذا التبرع لمساعدة الفئات المستحقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات