شرطة نايف تسجّل أدنى مستوى للجريمة المقلقة منذ 10 سنوات

تطبيق برنامج «التحليل الجنائي الذكي» منع وقوع العديد من الجرائم | من المصدر

كشف العميد الدكتور طارق تهلك مدير مركز شرطة نايف أن الجريمة المقلقة انخفضت إلى أدنى مستوياتها في جهة الاختصاص منذ 10 سنوات تقريباً، وذلك بعد تطبيق برنامج «التحليل الجنائي الذكي» ومنع وقوع العديد من الجرائم محققاً نتائج إيجابية جداً، ونوه إلى أنه تم اعتماد 6 مخرجات للوقاية من الجريمة، وبين أن الجرائم المقلقة انخفضت بنسبة 16% بنهاية عام 2019.

اعتماد

وقال العميد تهلك لـ«البيان»: إن عام 2019 شهد انخفاضاً كبيراً في الجرائم المقلقة وانخفضت جرائم النشل والسرقة في منطقة الاختصاص إلى أدنى مستوياتها، منوهاً إلى أنه تم اعتماد برنامج أمني متخصص أطلق عليه «التحليل الجنائي الذكي» ويعتمد على تحليل الجرائم المرتكبة من نواحٍ عدة ومنها جنسيات المتهمين وأسلوبهم الإجرامي وتحليل سلوك المجني عليهم وتوقيت ارتكاب الجريمة، وربط الأسلوب الإجرامي في عدة قضايا، وهو الأمر الذي أدى إلى توقع الجريمة قبل حدوثها وسرعة إلقاء القبض على الجناة، إضافة إلى تحديد النقاط الساخنة وإغلاق الثغرات الأمنية.

وأضاف العميد تهلك: «تم اعتماد استمارة التحليل الجنائي وتوزيعها على كافة أفراد الشرطة بهدف استخلاص بيانات استطلاعية تصلح لأي منطقة يتكرر فيها نوع معين من الجرائم، وأبرز نتائج البرنامج هو منع وقوع المزيد من الجرائم وضبط الجناة في قضايا عدة حملت نفس الأسلوب الإجرامي».

بوصلة نايف

ونوه مدير مركز شرطة نايف بأنه ضمن البرامج الأمنية المطبقة في منطقة الاختصاص برنامج «بوصلة نايف» ويعتمد على تحليل لغة المكان وكشف مرتكبي الجرائم خلال 3 أيام كحد أقصى، حيث يتم توزيع الفرق الأمنية المتخصصة بالتنسيق مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، والتنسيق مع المراكز الأخرى وتبادل الخبرات والمعلومات. وأثمر البرنامج إلقاء القبض على متهمين وتسلم آخرين في جرائم تنوعت أماكن حدوثها وتشابه فيها الأسلوب الإجرامي.

فريق الحزم

وأشار العميد تهلك إلى أن فريق الحزم الذي أطلقه المركز أواخر عام 2018 خفض جرائم النشل والسرقة لأدنى مستوى لها وكادت تكون معدومة بعد أن كانت تتصدر الجرائم في منطقة الاختصاص، منوهاً إلى أنه لا يتم إغلاق أي قضية إلا بعد الكشف عن مرتكبيها حتى بعد مرور سنوات على ارتكابها، وجميع القضايا المجهولة يتم تحويلها إلى معلومة بعد تحليل بياناتها، وخاصة إذا ظهرت أدلة أو ظواهر جديدة.

توزيع

أكد العميد الدكتور طارق تهلك مدير مركز شرطة نايف أنه يتم يومياً توزيع 15 ألف وجبة على عدد من سكان المنطقة بالتعاون مع بعض الشركاء، وبين أن عدد الحالات الجديدة لمصابي كورونا لا يكاد يذكر.

ولفت العميد طارق إلى أنه تمت محاصرة فيروس كورونا في المنطقة بنجاح بعد اتخاذ إجراءات وقائية مكنت من الوصول إلى صفر حالات، لافتاً إلى أن الإجراءات الاحترازية مستمرة وهناك فرق خاصة بالتعاون مع عدة جهات للتأكد من تطبيقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات