مجلس رمضاني: إنسانية زايد أسست لقوة الإمارات الناعمة

عقد مجلس الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط، الجلسة الخامسة من جلسات المجلس الرمضاني الافتراضي تحت عنوان «كيف تبني الدول والمدن قوتها الناعمة»، وشهدت الجلسة حواراً علمياً شارك خلاله سعيد العطر مدير عام مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، الأمين العام لمجلس القوة الناعمة، الأمين المساعد لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، والدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان. واستهل الشيخ راشد بن حميد النعيمي حديثه عن «يوم زايد للعمل الإنساني» الموافق ذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو تجسيد للقيم الإنسانية النبيلة الراسخة التي تركها المغفور له من قيم العطاء والإيثار وفعل الخير التي تعد من أهم السمات المتأصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولفت إلى أن أبرز المفاهيم حول القوة الناعمة لا بد أن نتذكر الإنجازات والمشاريع التنموية التي أسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي وصلت لجميع أنحاء العالم، والمبادرات الإنسانية التي أطلقها لتلبية احتياجات الإنسان المستحق في مختلف الدول. (عجمان - البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات