1000 متطوع يسهمون في تحقيق أهداف حملة «10 ملايين وجبة»

المتطوعون تدفقوا من مختلف المناطق والتخصصات | من المصدر

سجّلت حملة 10 ملايين وجبة، أكثر من 1000 متطوعة ومتطوع، منذ انطلاقتها قبيل شهر رمضان المبارك، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإطلاقها من قبل حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، من أجل توفير الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة، والشرائح الأكثر تضرراً بتداعيات وباء «كورونا» المستجد.

وتدفق المتطوعون من المواطنين والمقيمين، من مختلف المناطق والتخصصات والفئات العمرية، من سن 18 وحتى 53 سنة، للمشاركة في عمليات الحملة الوطنية المجتمعية الأكبر من نوعها.

وجاء المتطوعون من 5 جهات رئيسة، هي: «بلدية دبي، ومبادرة «مدينتك تناديك»، وبرنامج إعداد صناع الأمل، ومتطوعو volunteer.ae، وهيئة تنمية المجتمع بدبي، التي ساهمت بالعدد الأكبر من المتطوعين، بواقع 628 متطوعاً ومتطوعة، شاركوا في توزيع 500 ألف وجبة، تعهدت بها الهيئة، في إطار مبادرة «يستاهلون» التابعة لها».

مهام متعددة

وشملت مهام المتطوعين، الرد على المكالمات الواردة إلى مركز اتصال الحملة، وتسجيلها بحسب الآلية المعتمدة، لتحديث قاعدة بيانات المتبرعين والمستفيدين من الحملة، وتوزيع الوجبات والسلال الغذائية على مستوى إمارات الدولة، والتنسيق مع المطاعم المشاركة، والتواصل مع المتبرعين، وتنسيق المساهمات، إضافةً إلى توثيق مختلف عمليات ومحطات المبادرة بالصوت والصورة.

تدريب

وخضع المتطوعون لدورات تدريبية تخصصية، قبل خوضهم مجال التطوع، وذلك للحفاظ على سلامتهم، وتعلم الإجراءات الصحيحة الواجب اتباعها خلال مشاركتهم لإنجاز العمل.

 

وعبّر ضرار بالهول الفلاسي عضو المجلس الوطني الاتحادي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، عن اعتزازه وتقديره للدور الوطني والإنساني الكبير، الذي يقوم به المتطوعون، في إطار حملة «مدينتك تناديك»، ضمن مبادرة يوم لدبي، والتي اتسعت رقعة إنجازاتها في الكثير من المبادرات في المنطقة، مؤكداً أهمية الدور الذي يلعبه المتطوعون في خدمة الوطن، ولا سيما في هذه الظروف الاستثنائية.

 

تكامل

وبدورها، عبّرت حصة تهلك الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، المتحدث الرسمي عن الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، عن فخر المنصة الوطنية «متطوعين.إمارات»، بالمشاركة في حملة الـ «10 ملايين وجبة»، حيث يقوم المتطوعون بجهود الإسناد، لدعم وتأكيد وصول الوجبات إلى المستفيدين منها، وذلك في إطار تحقيق التكامل والمشاركة في النجاح المؤكد لهذه الحملة، التي تحظى بإقبال كبير من المتطوعين على مستوى الدولة.

 

وقالت منال عبيد بن يعروف مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء، المتحدث الرسمي لبلدية دبي: «يسعدنا في بلدية دبي، المشاركة في أكبر مبادرة مجتمعية وطنية، لتقديم الدعم الغذائي للأسر والأفراد في الإمارات، حيث تعكس روح العطاء الحقيقية، التي لطالما تميز بها مجتمع الإمارات».

شغف

ومن جانبه، قال سعيد حمد الشقصي، منتسب برنامج إعداد صناع الأمل: «منتسبو برنامج إعداد صناع الأمل، هم نخبة من شباب وبنات الوطن، الشغوفين بالعمل الإنساني والتطوعي، ومشاركتهم في دعم حملة 10 ملايين وجبة، تأتي من باب الاستعانة بخبراتهم وتعزيزها، من خلال المساهمة في هذه الحملة الكبيرة، باعتبارهم صناعاً للأمل في الإمارات والوطن العربي».

قصة مؤثرة

من القصص المؤثرة التي عايشها المتطوعون، قصة أحد المستفيدين من الحملة، والذي تواصلت معه إحدى متطوعات مركز اتصال الحملة، للاطمئنان عليه، والتأكد من استلام الأسرة للسلة الغذائية، ورضاه عن محتواها. فما كان منه إلّا أن بادرها بالقول: «مساعدتكم التي قدمتموها لنا، تساوي الكثير، وسدت جزءاً كبيراً من حاجاتنا. ومكالمتك للاطمئنان، تجعلني أحس أني في بلدي الثاني. الله يحفظكم ويديم عليكم الصحة والعافية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات