مؤسسة محمد بن راشد الخيرية ترفع مساهمتها في حملة 10 ملايين وجبة إلى 29 مليون درهم

إبراهيم بوملحه

أعلنت «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية» عن المساهمة بتسعة ملايين درهم جديدة تضاف إلى مساهمتها السابقة بقيمة 20 مليون درهم في حملة «10 ملايين وجبة» الهادفة لتوفير الدعم الغذائي طوال شهر رمضان المبارك لمستحقيه من المحتاجين والأسر المتعففة والشرائح الأكثر تأثراً بتداعيات وباء كوفيد 19 العالمي.

وبذلك يرتفع إجمالي مساهمة المؤسسة إلى 29 مليون درهم في حملة 10 ملايين وجبة التي انطلقت قبيل شهر رمضان المبارك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية كريمة من حرم سموه، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيسة مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لتوفير شبكة أمان مجتمعي وأمن غذائي شاملة.

وبهذا تتصدر مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية قائمة أبرز المساهمين في دعم حملة 10 ملايين وجبة الوطنية المجتمعية الأكبر من نوعها لمساندة المحتاجين والأسر المتعففة والفئات الأقل دخلاً.

تكامل

وقال إبراهيم بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية: «نساهم في حملة 10 ملايين وجبة على المستويين المادي واللوجستي، من موقع المؤسسة ضمن المؤسسات الثلاث المسؤولة عن تنفيذ مختلف عمليات حملة 10 ملايين وجبة الأكبر من نوعها على مستوى الدولة لتوفير وجبات الطعام والطرود الغذائية والتموينية للمحتاجين والأسر المتعففة».

وأكد بوملحه أن المساهمة الإضافية التي أعلنت عنها المؤسسة في الحملة تستهدف تعزيز تكامل الأدوار وتشجيع الجميع على المشاركة والمساهمة وخلق حراك مجتمعي تضامني شامل هو الأكبر من نوعه على مستوى الدولة لتوفير الأمن الغذائي للشرائح المتأثرة بتداعيات الإجراءات الصحية والوقائية الاستثنائية التي فرضها وباء كوفيد 19 في مختلف أنحاء العالم ترسيخاً لقيم التعاضد والتكاتف والعطاء المتأصلة في مجتمع الإمارات.

2.5 مليون وجبة

وكانت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية قد تبرعت مع انطلاق الحملة قبل بداية شهر رمضان المبارك بقيمة 2.5 مليون وجبة لدعم تقديم وجبات الطعام أو ما يعادلها من طرود غذائية وتموينية للأفراد المحتاجين والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات